الخميس 17-10-2019
الوكيل الاخباري



تعرف على قصة حمزة النصيرات الذي تمنى الجميع موته وعمره 3 سنوات

6666




الوكيل الاخباري - مجدي الباطية -
تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قصة نجاح المهندس حمزة عبد الله النصيرات بعد تعرضه لحادث سير مروع بعمر الثلاث سنوات .

اظهار أخبار متعلقة



وبالتفاصيل بدأت القصة بالعام 1999 عندما تعرض نصيرات لحادث سير مروع وابلغ الاطباء عائلته انه لن يستطيع السير مجدداً ، حيث بقي في غيبوبة لمدة 3 اشهر .

فيما تمنى من حول الطفل موته على ان يستعيد وعيه في ظروف صحية صعبة لن يتمكن من السير معها مجدداً .


واستيقظ الطفل وكانت اول جملة يقولها  " مو قادر احرك رجلي " ، حيث اصر والده ان يصنع من  هذا الطفل إنساناً ذا هدف وشهادة وليس عالة على المجتمع .

وبالفعل شهدت الايام الماضية وبعد مرور 20 عاماً حفل تخرج المهندس حمزة عبد الله النصيرات ، حيث اصبح مهندساً معمارياً ، واصبح الذين تمنوا موته سابقاً يتمنون ان يخدمهم .