الأحد 01-08-2021
الوكيل الاخباري

تفاصيل حول فرق التقصي الوبائي في إربد

420201165427412959392
أرشيفية


الوكيل الإخباري- شاركت كوادر مستشفى الأميرة بسمة التعليمي في محافظة اربد بمكافحة وتقصي وباء فيروس كورنا من خلال فرق التقصي الوبائي على مستوى المحافظة.

اضافة اعلان

 

وقال مدير المستشفى الدكتور محمد بني ياسين لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إنه منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد لعب المستشفى دورا بارزا في الكشف عن الحالات المشتبه في اصابتها بالفيروس من خلال مشاركة كوادره بفرق التقصي الوبائي على مستوى المحافظة.

 

ولفت إلى تشكيل فرق من قسم الأذنية ووحدة ضبط العدوى للمشاركة بمسح المناطق التي عملت فيها فرق التقصي الوبائيالتي أرسلت لجميع البؤر الساخنة في محافظة إربد بالتعاون مع قسم الصحة العامة في مديرية صحة إربد.

 

واشار إلى تدريب خمسة أطباء أسرة وإلحاقهم بفرق التقصي الوبائي، وتخصيص غرفة لعزل المرضى المشتبه باصابتهم في قسم الاسعاف والطوارئ بمسار ومدخل منفصل عن قسم الاسعاف والطوارئ؛ منعا لأي اختلاط بين المرضى المشتبه بإصابتهم ومراجعي قسم الإسعاف والطوارئ.

 

واوضح أنه تم تجهيز غرفة العزل بالأدوات والتجهيزات اللازمة كافة، وتخصيص أربعة أطباء وأربعة ممرضين مدربين للتعامل مع الحالات المشتبه في اصابتها بفيروس كورونا ضمن برنامج للتغطية على مدار 24 ساعة، إضافة إلى تدريب عدد من فنيي الأشعة والمختبر وكادر من قسم الحركة وعمال النقل والتدبير على كيفية التعامل مع الحالات المشتبهة بإصابتها.

 

واكد أن المستشفى لم يتوقف عن استقبال الحالات الطارئة في قسم الاسعاف، والمراجعين في عيادات الاختصاص لتجديد العلاج، وإجراء ما يزيد على 50 عملية جراحية طارئة تنوعت بين الجراحة العامة وجراحة العظام وجراحة الأعصاب وغيرها.

 

وثمن الجهود التي بذلتها الكوادر الطبية والتمريضية والكوادر الفنية المساندة والإدارية لخدمة الوطن.

 

واشاد مسؤول ملف كورونا في الشمال الدكتور وائل الهياجنة بالجهد والخبرة الكبيرة التي قدمها اطباء وفرق المستشفى في مراحل التقصي والمتابعة الطبية للمصابين، والإجراءات التي اتخذها المستشفى.