الأحد 22-09-2019
الوكيل الاخباري



حياة صعبة

مريم أصابها الشلل فجأة ومُناشدة لتأمين (سرير )- وثائق

33be312c-3b2c-4bd0-95c2-daec8470a8d9



الوكيل الإخباري – جلنارالراميني


حياة أليمة ومأساة يصعب الحديث عنها في سطور ، وتبقى جرعة الألم في تفاصيل قصة مريم – 19 عاما -هي العنوان البارز ، لحياة فتاة ، تعيش حياة مريرة بالحسرة، بعد ان فقدت قدرتها على الحركة قبل (12) يوما، وباتت تجالس الفكر ، تلازم سريرها في مستشفى الحاووز بالزرقاء .


القصة ترويها والدة مريم ، بعد أن أضناها التعب ، وقالت بحسرة لـ"الوكيل الإخباري" : معاناتي بدأت بعد وفاة زوجي في شهر رمضان المبارك ، عدا عن وفاة ابني قبل ذلك ، وها انا أعاني نتيجة لما أصاب ابنتي من شلل في أطرافها السفلية بشكل مفاجئ ".


الفتاة ، ما زالت تحلم بالكثير لتحقّقه ، ولكن ما حدث لها حال دون ذلك ، وصدمة عائلية ، بعد أن رقدت مريم على السرير ، دون حراك ، فباتت رهينة مرض ، لم يتم معرفة أسبابه بعد ، بحسب والدة مريم.




الأم لا تريد سوى توفير "سرير " لابنتها ، مناشدة بالوقوف على حالها ، وتابعت " لا استطيع النوم ، فحال ابنتي لا يسرّ عدوّا ولا صديقا ، فلقد كانت طبيعية ، وفجأة انقطعت بها السبل ، وأملي أن تعود ابنتي لحياتها ".


معاناة عائلة ، في قوت يومها ، وفي فقدان الأب وابنه في ذات العام ، وفتاة تتجرّع الألم ، كل ذلك ، تعانيه أم صابرة ، متحديّة لما تعانيه، حيث أن لديها ابن يُعاني من مرض السرطان، أيضا .


من منبر "الوكيل الإخباري" تناشد والدة مريم ، بتوفير السرير لابنتها التي أعياها الألم ، وقتل معالم السعادة في جسدها المحروم من الحركة.

للتواصل : 0788347525
06/5805580