الإثنين 12-04-2021

عملية خارج الأردن لإصلاح تلفها

مواطن: حفيدي بحاجة إلى سماعة وأناشد من أجله

ضعف_السمع_عند_الأطفال_وعلاجه
توضيحية


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - يداعب حفيده ، ويناديه "محمد تعال لنروح على البقالة ، والطفل لا يسمع ، ما يثير شفقة الجد الذي يصعب عليه حال الطفل  نتيجة لمعاناته منذ ولادته من مشكلة في السمع.

اضافة اعلان
 

يروي جده محمد القرعان ، من محافظة جرش ، معاناة حفيده "محمد" ، والذي يبلغ من العمر (8) سنوات ، حيث تم زراعة قوقعة له عام (2014) ، فما كان من الطفل إلا السعادة بأنه استطاع أن يسمع من حوله ، وأن يلعب مع أقرانه ويسمع أصوات "هتافات اللعب".

 

وبين القرعان لـ"الوكيل الإخباري" ، أن الطفل بعد سنوات قليلة ، لم يتمكّن من السماع ، نتيجة لتلف فيما يسمى "سماعة خارجية مُعلم كلام ".

 

ولفت أن عملية إصلاحها لا تتم داخل المملكة، بل في إحدى الدول الأوروبية ، عدا عن ضرورة إجراء عملية له في رأسه لغايات زراعة "السماعة" .

 

قلب جد الطفل يعتصر على حفيده ، الذي يحتاج إلى تلك السماعة ، حيث الحاجة الماسة لذلك ، حتى يستطيع التعايش مع من حوله ، ويستطيع سماع صوت والديه ، حينما يناديانه ، ويسمع صوت أطفال الحيّ يلعبون ، ويتفاعل كغيره مع برامج الأطفال .

 

ولفت القرعان ، أن سعر السماعة باهظ ، ولا يمكن لعائلة الطفل تأمينها ، نتيجة لضيق حالها - العائلة- .

 

 للتواصل : 

0770065920

06/5805580

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة