الخميس 29-09-2022
الوكيل الاخباري

بلاش فلسفة



بدون مناسبة أنا خرّيج فلسفة (دبلوم دراسات عليا) وأنا مع إعادة تدريس الفلسفة للمرحلة الثانوية قلبا وقالبا، وكم أتمنى أن يتابع أصدقاء الفلسفة طريقة كتابة تلك المناهج.اضافة اعلان


قبل سنوات استنجدت بي معلمة مدرسة لشرح صفحة حول الفلسفة في كتاب الثقافة العامة، ولم أنجح في ذلك. العبقري مبتكر الكتاب المدرسي أصر على التدخل في كل حرف كتبه في التوثيق للمدارس الفلسفية عامة في محاولة نقضها وبهدلتها، فخبص الدنيا، وخبصني معه وخبص المعلمة والطلاب.... وهذا ما نخشاه.

أما بالنسبة للتفلسف، في المفهوم الشعبي، فهو أقرب إلى كثرة الكلام ومحاولة قلب الحقائق، وسحب الأفلام وما شابه ذلك من مكمكات .... مكمكات تمارس علينا يوميا. بالتفلسف وليس بالفلسفة.

جلس دكتور التفلسف، وليس الفلسفة، مع مواطن، وبعد الكلام والسلام، طلب المواطن من الدكتور أن يشرح له الفلسفة، فقال الدكتور:

- سأحاول تبسيطها لك قدر الإمكان: أمامنا الان سدر رز وعليه دجاجة واحدة .... صح؟

- صح يا دكتور.

- بالفلسفة أستطيع أن أقنعك بان الموجود فوق سدر الرز هو دجاجتان وليس دجاجة واحدة.

- وهل تستطيع أن تجعلهما دجاجتين بالتفلسف؟

- نعم أستطيع.

فما كان من المواطن إلا أن أخد الدجاجة الموجودة ووضعها في صحنه وشرع يزدردها وهو يقول:

- وانته يا دكتور ...خذ الدجاجة الثانية.

وتلولحي يا دالية