الأربعاء 19-05-2021

كيف تتوقع أسعار العملات في سوق الفوركس؟

التداول-في-سوق-العملات-–-الفوركس


الوكيل الإخباري - يعتبر مجال الفوركس من أكثر المجالات خطورة وربحية في نفس الوقت على مستوى العالم، فهو أكبر سوق اقتصادي يتم استثمار المال فيه، حيث تبلغ حركة الاستثمارات اليومية أكثر من 2 تريليون دولار على مستوى العالم، لذلك تجد الكثير من الأشخاص الذين يهتمون بدخول هذا المجال والعمل فيه وخاصة عبر الانترنت مثل التداول الالكتروني مع منصات اون لاين مثل منصة تداول فوركس Plus500 للاستثمار عبر الانترنت وغيرها من المنصات الالكترونية، ويعتبر التداول مجال عملٍ يهدف لتحقيق دخل اساسي او اضافي لصاحبه كغيره من المجالات، لكن به نسبة مخاطرةٍ لا يستهان به تحتم على المستثمر تعلمه بشكل صحيح حتى لا يتعرض الشخص للخسارة الفادحة وضياع رأس ماله بشكل كامل.

اضافة اعلان
 

ماذا نقصد بحركة العملات في سوق الفوركس

 

 يقصد بها حركة السعر لكل زوج من الأزواج المالية في سوق الفوركس، فمن المعلوم أن العملات في الفوركس تكون على شكل أزواج كل زوجين معاً، مثل: اليورو دولار، والدولار باوند.. الخ، وتكون حركة السعر في كل زوج من أزواج العملات على ثلاث أشكال وهي: الحركة الصاعدة للسعر للأعلى، والحركة الهابطة للأسفل، والحركة الأفقية للسعر فيما يعرف بالتذبذب، ويمكن التعرف على شكل حركة السعر بالنظر للاتجاه السعري الذي تتخذه الشموع الياباني على زوج العملات الذي اخترنا العمل عليه. 


هل أسعار العملات ثابت أم متغير في سوق الفوركس


أسعار العملات في سوق الفوركس يتغير في كل ثانية حسب الأسعار الدولية التي يتم الحصول عليها مباشرة من البنوك الاقتصادية الكبرى حول العالم والتي تتحكم في أسعار أسواق المال بشكل عام، ومن أهمها البنك الدولي على سبيل المثال. 


ويتم عرض أسعار العملات على شكل أسعار البيع وأسعار الشراء التي تتغير على شاشة التداول أمامك لحظة بلحظة، والتي تعكس لك قوة العملة أو ضعفها أمام العملة الأخرى المقابلة لها في نفس الزوج.

 

ما هي العوامل التي تتحكم في حركة العملات 

 

 هناك العديد من العوامل التي تتحكم في أسعار العملات في سوق الفوركس، ومن هذه العوامل ما يلي: 

 

العوامل الاقتصادية في الدولة صاحبة العملة 


تعتبر العوامل الاقتصادية مثل وجود تضخم في عملة دولة ما من الدول، أو عدم وجود سيولة كافية من عملة الدولة تغطي احتياجات السكان والمؤسسات والأماكن التجارية في الدولة يتسبب في حركة العملة في سوق الفوركس سواء بالصعود أو الهبوط أو حالة التذبذب وعدم التحرك بشكل واضح. 


العوامل السياسية للدولة صاحبة العملة

 

 وجود مشكلة سياسية تعاني منها الدولة صاحبة العملة كأن يكون هناك نشاطات ارهابية داخل حدودها تقوم بمحاربتها هذه الدولة، أو وجود أزمة سياسية بينها وبين دولة أخرى يتسبب في حركة العملة سواء بشكل صاعد أو هابط أو توقف حركتها بشكل جيد. 


أوامر البيع والشراء التي تتم على العملة

 

 من العوامل المهمة التي تتحكم في العملات في سوق الفوركس حجم أوامر البيع والشراء التي يتم وضعها في هذه اللحظات على العملة نفسها مقابل العملات الأخرى، فلو كانت أوامر البيع لهذه العملة ضخمة للغاية وأكثر من أوامر الشراء ستتجه العملة إلى الهبوط طوال فترة سيطرة أوامر البيع على هذه العملة، والعكس صحيح فلو كانت أوامر الشراء أكثر من أوامر البيع على هذه العملة فتتجه العملة إلى الصعود لفترة زمنية محددة من الوقت طوال سيطرة أوامر الشراء على السوق. 


انخفاض وارتفاع أسعار الفائدة في الدول

 

 عند انخفاض سعر الفائدة في البنوك التابعة للدولة صاحبة العملة فإن معدل الإقبال على شراء العملة يزيد بشكل كبير لذلك نجد أنها تتجه للصعود ،والعكس صحيح فلو بقي سعر الفائدة مرتفع فسيعزف الكثير عن شراء العملة وبالتالي فإنها ستتخد المسار الهابط أو ستبقى بدون حركة و يتذبذب سعرها في سوق الفوركس.


الأخبار السياسية والاقتصادية المتعلقة بالعملات

 

 من أكثر العوامل التي تتحكم بأسعار العملات في سوق الفوركس وغيره من الأسواق المالية الأخبار السياسية والاقتصادية التي يتم طرحها عالمياً، ويظهر تأثير الأخبار على العملات بشكل مباشر فور إطلاق الخبر ويرتفع السعر بشكل مفاجىء بالصعود أو الهبوط، ويستمر تأثير الأخبار من دقائق قليلة إلى نصف ساعة أحياناً وسرعان ما يعود السوق لحالته الطبيعية بعد ذلك، ومن المشاكل التي من الممكن أن تواجه المتداول لحظة الأخبار زيادة العمولة فيما يعرف بالسبريد لحظة الخبر، ولكن في حال كانت شركة الوساطة موثوقة وجيدة فإنها لا تقوم بزيادة العمولة لحظة الأخبار كناحية حماية لعملائها من انهيار محافظهم الاستثمارية. 


ارتفاع أسعار الذهب والنفط والعملات الرقمية أو العكس

 

 عندما يرتفع سعر الذهب والعملات الرقمية فإن أسعار العملات في سوق الفوركس تشهد ركوداً كبيراً حيث تتجه سيولة المال والاستثمار في الذهب والنفط والعملات الرقمية، والعكس تماماً عندما يقل الطلب على أسعار الذهب والعملات الرقمية والنفط فإن أسعار العملات في سوق الفوركس تشهد ضخ سيولة عالية في السوق مما يجعل حركة العملات سريع ويتم الخروج من الصفقات  في أقل مدة ممكنة.


تحكم البنوك المركزية في حركة العملات

 

 عندما يقوم البنك المركزي في أي دولة من الدول بضخ كمية كبيرة من عملة البلاد فإن حجم التداول على العملة يزيد ويحدث انتعاش اقتصادي واستقرار في سعر العملة لفترة جيدة من الزمن، وبالتالي فإن البيع والشراء على هذه العملة يمكن أن يحقق للمتداول أرباح جيدة نتيجة استقرار سعر العملة في هذه الأثناء.

 


كيف يمكن توقع حركة العملات في سوق الفوركس؟

 


لكي تتوقع كمتداول حركة العملات في سوق الفوركس بشكل صحيح يجب أن تقوم أولاً: بدراسة حركة زوج العملات في الماضي بشكل عام وعلى جميع الإطارات الزمنية أو ما يطلق عليه الفريمات، وهي التي تتعلق بحركة الشموع، وهي: حركة الشموع خلال 1 دقيقة، 5 دقائق، 15 دقيقة، 30 دقيقة، 1 ساعة، 
4 ساعات، يومي، أسبوعي، شهري. 

 


وثانياً: يجب أن تكون على معرفة جيدة بالأخبار الاقتصادية والسياسية على زوج العملات الذي تعمل عليه، حيث هناك العديد من المواقع التي توفر لك أخبار اقتصادية وسياسية تتعلق بزوج العملات لتتوقع بعدها حركة السعر حسب الأخبار التي سيتم إصدارها. 


وثالثاً: المعرفة الجيدة بحركات التصحيح التي تحدث على أسعار العملات، فمن غير المنطقي أن تقوم بشراء عملة قد وصلت القمة في صعودها، ومن غير المنطقي أن تبيع عملة وصلت للقاع أيضاً، والمنطقي أن تستعد لعملية شراء للعملة في حال وصولها للقاع، وتستعد لعملية بيع في حال وصول العملة لأعلى قمة سعرية.


الطريقة الصحيحة لتحليل حركة العملات بشكل صحيح


لكي تقوم بتحليل حركة العملات فإنك ستقوم بالعديد من الخطوات التالية:
أخذ نظرة شاملة عن حركة زوج العملات الحالي على الإطارات الزمنية المختلفة، ويفضل أن تكون وفق الإطارات الزمنية الساعة، وال 4 ساعات، واليومي نظراً لاستقرار السعر وإمكانية التداول واتخاذ قرار جيد للغاية وفق هذه الإطارات الزمنية. 


استخدام أساليب التحليل المختلفة وفقاً للتحليل الفني أو التحليل المالي أو الاثنان معاً أو التحليل وفق الأخبار الاقتصادية والسياسية للدولة، وكذلك الأخذ بعين الاعتبار حركة السعر الحالية لتوقع الحركة المستقبلية له. 


عند مناطق الدعم والمقاومة التي يصنعها السعر عندما يتحرك، وكذلك عند توفر بعض النماذج الفنية في سوق الفوركس فإن السعر من المتوقع أن يتخذ حركات محددة سواء بالتحرك صعوداً أو هبوطاً، مع أخذ الاحتياط في حال فشل هذه النماذج أو تحرك السعر في الاتجاه المعاكس، ولكن بشكل عام هذه الأشياء تساعد في التنبؤ باتجاه حركة السعر بشكل كبير. 


بعض المتداولين يستخدمون خطوط الدعم والمقاومة التي يرسمونها على الشاشة للتنبؤء بحركة السعر، وبعضهم يستخدم المؤشرات الفنية مع عدم جدواها في كثير من الأحيان نظراً للتحديثات المستمرة التي تتبعها شركات الوساطة للقضاء على هذه المؤشرات.


استخدام ما يسمى اكسبيرتات التداول وهي برامج آلية للتداول تقوم بفتح صفقات شراء أو بيع على زوج عملة محددة أو عدة أزواج بناء على طريقة عمل محددة، حيث يقوم البرنامج لوحده بفتح الصفقات بناء على حركة السعر التي تتم وبشكل آلي.


وبشكل عام فلا يمكن التنبؤ بشكل يقيني 100% بحركة أسعار العملات في سوق الفوركس، ولكن الخبرة العميقة في التداول تجعل المتداول يغتنم الفرص المناسبة للدخول في الصفقات ويحدد مناطق الدخول ومناطق الخروج أيضاً من أجل تحقيق أكبر نسبة نجاح في سوق الفوركس.