الأربعاء 22-05-2024
الوكيل الاخباري
 

إسبانية تخرج إلى النور بعد قضاء 500 يوم في كهف على عمق 70 مترا

7f62f330-3803-406b-9c99-1635b7540b72


الوكيل الإخباري - خرجت إسبانية تبلغ من العمر 50 عاماً إلى النور، بعدما قضت 500 يوم في كهف على عمق 70 متراً خارج غرناطة ومن دون أي اتصال بالعالم الخارجي، وتحدثت عن مرور الوقت بسرعة وعدم رغبتها في الخروج.

اضافة اعلان

 

وقال الفريق الداعم لبياتريث فلاميني، وهي لاعبة تمارس الرياضات الخطرة وتتسلق الجبال، إنها حطمت رقماً قياسياً عالمياً لأطول فترة يقضيها الإنسان في كهف، وحظيت تجربتها بمراقبة حثيثة من علماء يسعون لمعرفة المزيد عن قدرات العقل البشري، وإيقاع الساعة البيولوجية.

وكانت فلاميني تبلغ من العمر 48 عاماً عندما دخلت الكهف، واحتفلت بعيد ميلادها مرتين بمفردها تحت الأرض.


وبدأت فلاميني مغامرتها يوم السبت 20 نوفمبر 2021، وخرجت إلى النور، أمس الجمعة، بجنوب إسبانيا، وكانت تضع نظارة داكنة وتحمل معداتها وتبتسم ابتسامة عريضة.

 

البيان

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة