الخميس 22-02-2024
الوكيل الاخباري
 

من تحت الأنقاض .. طفلة سورية تسطر قصة شجاعة نادرة

image


الوكيل الإخباري- سطرت طفلة سورية ملحمة شجاعة نادرة حيث كانت هي المأوى لأخيها تحت الأنقاض، في قصة بطولية رائعة. 

فقد عثر على الفتاة الصغيرة وهي تحمي شقيقها الأصغر بذراعها بعد أن حوصرا تحت أنقاض منزلهما المنهار في أعقاب سلسلة الزلازل المدمرة التي ضربت سوريا وتركيا مؤخراً.

اضافة اعلان


الطفلة مريم البالغة من العمر سبع سنوات، وشقيقها الأصغر إيلاف حوصرا تحت الأنقاض لنحو 36 ساعة.


وقالت لعامل الطوارئ أثناء إنقذها:" سيدي ، إذا أنقذتني أنا وأخي ، فسأفعل ما تريد لكن أخرجنا من هنا."


علق الأخ والأخت الصغيران تحت الأنقاض في منزلهما في بسنايا - بسينة بالقرب من الهرم ، سوريا.


قال والدهم إنه وزوجته وأطفاله الثلاثة كانوا نائمين عندما ضرب الزلزال وبدأت الأنقاض تتساقط فوق رؤوسنا وبقينا يومين تحت الأنقاض".


ضرب زلزال بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر تركيا وشمال غرب سوريا في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين.


كان الزلزال الذي ضرب تركيا هو الأسوأ في هذا القرن وأحدث المزيد من الخراب في المستوطنات السورية .

 

 

البيان