الخميس 07-07-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

إطلاق حملة للمحافظة على المياه ورفع الوعي بالواقع المائي

WhatsApp Image 2022-02-21 at 2.40.45 PM


الوكيل الإخباري - أطلقت وزارة المياه والري، اليوم الاثنين، حملة توعوية لحماية مصادر المياه الجوفية (إن كنت عالبير، اصرف بتدبير) لتعزيز ثقافة الحصاد المائي والمحافظة على المياه ورفع الوعي بواقع المياه الجوفية.

اضافة اعلان

 

ورعى أمين عام وزارة المياه والري الدكتور جهاد المحاميد ومدير مشروع (BGR) المعهد الفيدرالي الألماني لعلوم الأرض ربيكا بهلز ومساعد أمين عام سلطة المياه لشؤون الاعلام عمر سلامة وعدد خبراء المياه من القطاعين العام والخاص ومسؤولي قطاع المياه، إطلاق الحملة في المركز الثقافي الملكي.

 

وتأتي الحملة برنامج التعاون الفني لمشروع إدارة مصادر المياه الجوفية في الأردن بين وزارة المياه والري والمعهد الفيدرالي الألماني لعلوم الأرض BGR والممول من قبل الوزارة الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنميةBMZ.

 

وقال المحاميد إن هذه الحملة تأتي في إطار الجهود المتواصلة لقطاع المياه للتوعية بالواقع المائي والتحديات التي نواجهها وبهدف توعية القطاعات المختلفة بأهمية المحافظة على مصادر المياه الجوفية والعمل على الحد من تلوثها.

 


وأضاف أن الخطة الاستراتيجية لوزارة المياه والري المتوافقة مع وثيقة الأردن 2025 تتضمن تحقيق استدامة شاملة لمصادر المياه وتحقيق الإرادة المتكاملة لمصادرها وهذا يتطلب مشاركة وجهدا فعالا من مختلف الجهات والهيئات الدولية، مؤكدا ضرورة اتخاذ الإجراءات الصارمة للحد من التلوث وتنفيذ المشاريع التي تحول دون وصول المياه العادمة إلى المصادر المائية الجوفية واستغلال المصادر غير التقليدية للمياه من أجل تخفيف الضغط على المياه الجوفية وتخفيض الكميات المستخرجة منها.

 

ولفت إلى أن الأردن يعتمد على المياه الجوفية بنسبة كبيرة جدا من كميات المياه المستخدمة لكافة الأغراض الأمر الذي يؤكد قيمة وأهمية إدارة مصادر المياه الجوفية المتبقية وإعطائها الـولوية القصوى إضافة إلى تحديات مخاطر التلوث وحالات الجفاف اضافة إلى الاهتمام بالجدوى الاقتصادية لاستخراج المياه الجوفية وإدارة الآبار المخصصة للشرب ومراقبة نوعية المياه الجوفية.


وقال المحاميد إن وزارة المياه والري خطت خطوات كبيرة على هذا الصعيد حيث وضعت نظاما لمراقبة الأحواض الجوفية لتنظيم إدارة المصادر المائية الجوفية كما اتخذت إجراءات فعالة بالنسبة للمياه العادمة الصناعية وتوسيع شبكة خدمات الصرف الصحي في المملكة شملت غالبية السكان وأن الوزارة مستمرة في سياستها التطورية.


من جانبها بينت ربيكا بهلز مدير مشروع المعهد الفيدرالي الألماني (BGR) أهمية حماية المصادر المائية الجوفية والسطحية في الأردن في ظل ما تعانيه المملكة من شح في هذا المصدر الحيوي الذي تعمل الحكومتان الأردنية والألمانية على تحسينه من خلال تعاون ثنائي بين البلدين، موضحة أن مشروع  BGR نفذ 25 مشروع في الأردن منذ 63 عاما. 


من ناحيته قال مساعد الأمين العام للإعلام عمر سلامة إن اهمية مثل هذه الحملات التوعوية لترشيد استهلاك المياه والمحافظة على المياه الجوفية تأتي ضمن استراتيجية الوزارة الهادفة لتوفير كميات مياه إضافية للمواطنين، مشيرا إلى أنه تم التنسيق في جميع محافظات المملكة والبداية من محافظة العاصمة للمشاركة بفاعلية بالعمل على إنجاح هذه الحملة.


وأضاف أن الحملة ستركز على نشر حقائق ومعلومات تهدف إلى خلق ثقافة وطنية مجتمعية للاستفادة من كل قطرة مياه وللحد من بعض السلوكيات الخاطئة اضافة الى حصاد مياه الأمطار في آبار تجميعية والاستفادة منها في مختلف الأوقات إضافة الى التوعية بأضرار ربط المزاريب على شبكات الصرف الصحي مما يؤدي إلى فيضانها واثار ذلك على تشكيل بؤر بيئية.


ودعى سلامة جميع المؤسسات الأهلية والرسمية والمواطنين إلى ضرورة المشاركة والإسهام بنشر الحملة عبر كافة الوسائل بما يضمن تحقيق الأهداف المنشودة من الحملة.


يشار الى أن مشروع ادارة المصادر الجوفية الحالي يهدف لدعم وزارة المياه والري وشركات المياه لتمكينهم من إدارة المثلى لمصادر المياه الجوفية ويضم المشروع أربعة محاور رئيسية إدارة الآبار المخصصة للشرب والثاني مراقبة نوعية المياه الجوفية والثالث الجدوى الاقتصادية لاستخراج المياه الجوفية وأخيرا محور التوعية المجتمعية من خلال نشر ثقافة الوعي المائي لدى مختلف الشرائح.