الخميس 01-12-2022
الوكيل الاخباري

افتتاح فعاليات البازار الخامس للخضار والفواكه في إربد

VTL0zZNI


الوكيل الإخباري - افتتح مدير زراعة محافظة إربد عبد الحافظ أبو عرابي في مدينة الحسن للشباب اليوم السبت، فعاليات "البازار الخامس للخضار والفواكه ومنتجاتها في المناطق الريفية"، والذي تنظمه الجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه بدعم من المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع" جدكو".

اضافة اعلان


وقال أبو عرابي في كلمة ألقاها مندوبا عن وزير الزراعة أن الوزارة تدعم المنتجات الريفية الزراعية بمختلف أنواعها في محافظات الشمال، ابتداء من مرحلة التعبئة ومرورا بالتغليف والانتهاء بمرحلة التسويق.


وأضاف أن الوزارة تدعم أيضا المشاريع الزراعية المنتجة والمدرة للدخل وتساهم بعمليات التوعية والإرشاد الزراعي وعمليات الإقراض لمختلف برامج المزارعين، إضافة للبدء حاليا بتأسيس معرض دائم للمنتجات الزراعية والذي سيتم افتتاحه بداية العام المقبل، والذي سيساهم بتسويق المنتجات الزراعية المختلفة لمزارعي إقليم الشمال كافة.


وقال نائب رئيس الجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه زهير جويهان إن هذا المشروع يأتي ضمن خطة عمل ومشاريع الجمعية الأردنية بالتعاون مع مديرية التنمية الاقتصادية الريفية والتشغيل، والذي تنفذه "جدكو"، حيث قامت الجمعية بتنظيم هذا البازار اليوم بمشاركة 60 أسرة ريفية تعمل للترويج للمنتج الريفي في جميع محافظات المملكة، وتعريف المستهلك بجودة هذه المنتجات المصنعة منزليا والخالية من المواد الحافظة، وتعمل على ربط المزارعين مع المستهلكين بشكل مباشر من خلال تسويق مشاريعهم الزراعية والعمل على زيادة تسويق منتجاتهم وتوفير فرص عمل للشباب والسيدات الريفيات.


بدوره، قال مدير مشروع التنمية الاقتصادية والريفية والتشغيل محمد النسور إن هذا المشروع يقدم الدعم الفني والمالي للمزارعين والمنتجين، وهو نافذة تسويقية هامة لجميع الأسر المنتجة.


وبين النسور أن المشروع يهدف لتحقيق الرؤية الملكية السامية التي تتعلق بالأمن الغذائي، وذلك من خلال تقديم دعم للأسر المنتجة والزراعية، حيث قدم المشروع نوافذ تسويقية منوعة وتدريب ودعم مالي للأسر المنتجة، إضافة إلى تقديم عبوات التعبئة والتغليف والتي ساعدتهم في زيادة مبيعاتهم وإيجاد فرص عمل جديدة في المناطق الريفية.


وأشار النسور إلى أن المشروع قد بدأ عام 2015، حيث قدم في المرحلة الأولى دعما لـ600 مشروع إنتاجي زراعي، كما وفر 3000 فرصة عمل في مشاريع المحاصيل الزراعية والتصنيع الغذائي المنزلي، والمرحلة الثانية من المشروع ستعمل على دعم 900 مشروع جديد، وسيتم تنفيذها من خلال شركاء وداعمين للمشروع ومنهم مؤسسة نهر الأردن والجمعية الأردنية لمصدري ومنتجي الخضار والفواكه والمركز الوطني للبحوث الزراعية ومؤسسة المواصفات والمقاييس الأردنية.


واشتمل البازار على عرض أهم المنتجات الزراعية من ألبان وأجبان ومخللات وزيت بالإضافة إلى عرض مخلل الزيتون ومربيات وعسل ومواد عطرية، إضافة إلى عرض بعض المطرزات والمشغولات اليدوية والإكسسوارات وصناعة الصابون البلدي والشموع.