الإثنين 30-03-2020
الوكيل الاخباري



الضمان تدعو لتوعية العمال بمخاطر العمل

1202013191313945782397
مؤسسة الضمان



الوكيل الإخباري- دعت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، جهات العمل كافة، إلى وضع الخطط اللازمة لضمان سلامة العاملين قبل الشروع بالعمل، وتعريفهم بمخاطر عملهم ومهامّهم وتدريبهم على ذلك، وإخضاعهم لفحوصات طبية قبل وأثناء وبعد ممارستهم لعملهم، وتشديد الرقابة على مواقع العمل وعلى التزام كل عامل بوسائل السلامة.

 

وأكد الناطق باسم المؤسسة موسى الصبيحي، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، ضرورة تقييم بيئة العمل وتحديد مخاطرها وسبل الوقاية من هذه المخاطر قبل الزج بالعمال في أتون عمل قد لا يدركون مخاطره وربما كانوا غير مؤهلين أيضاً لممارسته مما يعرض سلامتهم وحياتهم للخطر.

 

وأشار إلى أن عدداً من حوادث العمل وقعت في الآونة الأخيرة، وأدّت إلى وفاة عدد من العمال في قطاع الإنشاءات، وتبيّن أن أصحاب العمل الذين قاموا بتشغيلهم لم يبادروا إلى شمولهم بأحكام قانون الضمان الاجتماعي، وبالتالي فقد خسروا الحقوق التي من الواجب الحصول عليها لو كانوا مشمولين بالضمان.

 

وأكد الصبيحي أن الضمان يغطّي العامل بتأمين إصابات العمل منذ اليوم الأول لالتحاقه بالعمل في حال كان خاضعاً لأحكام قانون الضمان، إذ تلتزم المؤسسة بتقديم العناية الطبية الكاملة للعامل المصاب وبنفقات انتقاله من مكان عمله أو سكنه إلى جهة العلاج، كما تقدم له البدلات اليومية التي يستحقها في حال عجزه عن ممارسة عمله واستحقاقه إجازة مرضية بسبب الإصابة.

 

كما تلتزم المؤسسة، وفقا للصبيحي، بتخصيص الرواتب والتعويضات الناشئة عن إصابة العمل في حال نشأ عن الإصابة عجز أو أدّت إلى وفاة العامل المصاب.

 

وأوضح "أما في حال عدم شمول العامل بالضمان، فإنه يخسر كل هذه المنافع التأمينية، وفي نفس الوقت يتحمّل صاحب العمل الذي لم يقم بشمول العامل بأحكام قانون الضمان التبعات القانونية والتكاليف المالية التي تترتب عليه إذا ما تعرّض العامل لإصابة عمل قد تؤدي إلى عجزه أو وفاته".

 

وأكد الصبيحي أن قانون الضمان يُلزم المنشآت بتوفير تدابير وشروط ومعايير السلامة والصحة المهنية في مواقع عملها وفقاً لما نصّت عليه التشريعات النافذة.