الأحد 01-11-2020
الوكيل الاخباري



الوزير الغرايبة .. في الريادة إفادة

WhatsApp Image 2020-09-22 at 15.30.38


الوكيل الاخباري – العديد من المبادرات والمشاريع أعلنت عنها وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة في الآونة الأخيرة، جميعها تمس الأردنيين وتحديداً فئة الشباب، كان آخرها إعلان الوزارة عن توفير 300 ألف جهاز حاسوب محمول موصولة باشتراكات إنترنت - تتحمل أيضاً الحكومة تكاليفها - خلال المرحلة المقبلة وتوزيعها على الطلاب غير المقتدرين في مختلف محافظات المملكة لتسهيل عملية التعليم عن بعد.

اضافة اعلان

هذه المبادرة وغيرها الكثير من المشاريع التي تركت أثراً إيجابياً على الفئات المستفيدة منها، تجعلنا نخرج عن المألوف في نقد القرارات الحكومية والوزراء، لنكون سعداء بتسليط الضوء على الإيجابيات كما السلبيات، ولنعطي كل ذي حق حقه.


فمن خلال متابعة وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى غرايبة، نجد الرجل يعمل بصمت بعيداً عن الظهور الإعلامي المتكرر دون جدوى، فلا يطل علينا إلا للإعلان عن إنجاز جديد، إضافة إلى تواصله الدائم مع الشباب، حيث تجده قريباً ومحبباً لهذه الفئة وخصوصاً المنخرطين منهم في مضمار ريادة الأعمال والابتكار، يتحدث معهم في مختلف المناسبات بكل عفوية، في حوار شبابي بسيط بعيداً عن لغة البيروقراطية والكلام المنمق الذي اعتدناه في خطابات الشخصيات الرسمية، يناقشهم في كل صغيرة وكبيرة ويساعدهم في التغلب على أي عقبات تواجههم.


وعلى صعيد قطاع الاتصالات، تعمل وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة بشكل متواصل على الارتقاء بهذا القطاع، وخصوصاً فيما يتعلق بالبنية التحتية، حيث تحرص الوزارة على نشر خدمات الإنترنت فائق السرعة ووصولها إلى كل منطقة على امتداد مساحة المملكة، الأمر الذي يعد ممكنا ومحفّزاً للعديد من المشاريع التي ترتكز على هذه البنية التحتية، وهو جهد مشكور وعمل متناغم مع مختلف الجهات ذات العلاقة، سيكون له عظيم الأثر في أن يمتلك الأردن بنية تحتية للاتصالات تسهم في تطوير الأعمال وتوفير المزيد من الخدمات الرقمية، وربما لو كانت مهام هيئة تنظيم قطاع الاتصالات تتبع لهذه الوزارة، للمسنا أثراً أكبر وقفزات متسارعة نحو التميّز في مجال الاتصالات وتوفير أفضل الخدمات للمواطنين.


ختاماً نشكر وزراة الاقتصاد الرقمي والريادة ووزيرها النشيط على جهودهم الطيبة تجاه الوطن، ونتمنى أن نرى هذا النجاح والتميز في مختلف وزاراتنا ومؤسساتنا الرسمية، لنشهد النهضة الحقيقية في مختلف المجالات وعلى كافة المستويات.