الثلاثاء 13-11-2018
الوكيل الاخباري



بالفيديو .. الطالب " أحمد" احد الناجين من كارثة البحر الميت يروي تفاصيل ما حدث

10201827133028472734778



احمد المبيضين – روى الطالب احمد الجالودي ، وهو احد الطلبة الناجين من حادثة البحر الميت ، ان رحلتهم كانت بطبيعتها مغامرات ومتجهة الى وادي الزرقاء – ماعين.

واضاف ، انه كان برفقتهم 3 مدربين ، وقاموا بالدخول الى الوادي وكلما استمروا قي المشي بالمياه زاد منسوب ارتفاعها، مشيرا الى قرائته للافتة مكتوب عليها خطر الموت بعد مسافة 5 متر .

 

اظهار أخبار متعلقة




وتابع : انه وبعد مسير 3 كم بعكس تيار المياه الطبيعية بدأت الامطار بالتساقط ، حيث قرر المدرب المرافق لهم العودة الى الحافلة ، وتم تقسيم المشاركين بالرحلة الى 3 اقسام ، وعند بداية مسيرهم بالرجوع سمع صراخ احدى زميلاته وعند الالتفات اليها شاهد وزملائه السيول وهي تجرفها ، الامر الذي تسبب بإثارة الخوف والفزع في داخلهم .

ولفت الى محاولته للركض للهرب من السيول ، الا انه لم يستطع بسبب سرعتها ،منوهاً الى تعرض لبلع الاتربة وضرب رأسه بالحجر .


واشار الى انه وبفعل الحجارة استطاع الوصول الى احدى ضفاف السيل ، وعند مشاهدته لأحد الاشخاص ، بدأ الصراخ عليه لمساعدته، وهو الامر الذي تم بحمد الله وانقاذه من المياه التي كادت ان يلقى حتفه فيها . 

 

من جهته، استهجن "ماهر الجالودي" والد الطفل أحمد، من تسيير المدرسة لرحلة مغامرات من هذا النوع لأطفال صغار لا تتناسب أعمارهم وقدراتهم الجسدية مع تضاريس المنطقة وظروفها الجوية بوجه عام، موضحاً أنه لم يكن يدرك تفاصيل الرحلة وطبيعتها بصورة دقيقة، حيث وصلني خبر غرق الطلبة من أحد الأشخاص، والذي أبلغني بدوره عن حالة طفلي المصاب برضوض وكدمات متفرقة في مختلف انحاء الجسم.