الخميس 04-06-2020
الوكيل الاخباري



بشرى سارة من وزارة التربية والتعليم

مبنى-وزارة-التربية-والتعليم-في-عمان-أرشيفية



الوكيل الاخباري - اطلقت وزارة التربية والتعليم مشروعا للشراكة بين القطاعين العام والخاص، لبناء 15 مدرسة حكومية في عمان ومأدبا والزرقاء.


ويأتي المشروع الممول من بنك الاوروبي للتنمية وإعادة الإعمار (EBRD)، في إطار توصيات مؤتمر لندن، ويهدف إلى توفير البيئة التعليمية المناسبة من خلال التوسع في إنشاء المدارس لتلبية احتياجات وزارة التربية والتعليم للمدارس في ظل الزيادة الكبيرة في أعداد الطلبة.


واكد وزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني، خلال إطلاق المشروع اليوم الأربعاء، ان المشروع يأتي ترجمة لرؤية لتأكيد جلالة الملك عبد الله الثاني خلال مؤتمر لندن، وتأكيد جلالته على أهمية تجسيد الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تعزيز وتنمية جميع القطاعات.


وقال: إن المشروع يأتي ايضا في إطار حرص الوزارة على تحسين البيئة المدرسية وجودة العملية التعليمية، مؤكدا أن الوزارة تبذل جهودا كبيرة وملموسة في هذا الاطار للتوسع في بناء المدارس عبر شراكات فاعلة ومثمرة.


وأشار الوزير إلى التحديات الكبيرة التي تواجه الوزارة في مجال البيئة المدرسية، خاصة الزيادة السكانية، وتبعات اللجوء السوري، والتحول لنظام الفترتين في المدارس، والأبنية المدرسية المستأجرة، بالإضافة إلى الاكتظاظ الكبير الذي تعاني منه الصفوف المدرسية والتي تقف جميعها عائقا أمام تطوير القطاع التعليمي بشكل عام.


وقدّر المعاني حاجة الوزارة إلى بناء 600 بناء مدرسي جديد خلال السنوات العشر المقبلة، مبينا أن المشروع الجديد يعد خطوة مهمة في هذا الاتجاه.

 


واكدت المدير الاقليمي لمؤسسة التمويل الدولية داليا وهبة، أهمية الاثر التنموي الكبير للمشروع عند الانتهاء منه من حيث تحسين البيئة المدرسية وتجويد العملية التعليمية وجودتها، ومعالجة الاكتظاظ في المدارس الناتج عن الزيادة السكانية الطبيعية والهجرات.