الإثنين 08-08-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

خلال التعايش مع كورونا.. هل سيكون تلقي الجرعة المعززة الزامياً ؟

image_750x_60a59af26c43a


الوكيل الإخباري - محرر الشؤون المحلية -  مع توجه الحكومة للانفتاح والتعايش مع فيروس كورونا،  واتخاذ الإجراءات التخفيفية التي من المتوقع أن تعلنها الحكومة خلال الفترة القادمة، تساءل مراقبون اذا ما سيكون تلقي الجرعة المعززة إلزامياً كما هو حال أول جرعتين.

اضافة اعلان


وقالوا إن رئيس الوزراء بشر الخصاونة أصدر "أمر الدفاع 35" الخاص بإلزام تلقي الجرعتين لدخول المنشأت العامة والخاصة، وفرض أمر الدفاع عقوبات على المخالفين، متسائلين هل سيصدر أمر دفاع جديد أو بلاغ جديد من الخصاونة حول الجرعة الثالثة بالتزامن مع هذا الانفتاح والتعايش؟. 


أطباء ومختصون أكدوا على أن الجرعة الثالثة من اللقاح تحمي بنسبة 80%، خاصة مع متحور أوميكرون الذي بات السائد الآن في الأردن.


وقالوا لـ " الوكيل الاخباري" إن تلقي الجرعتين لا تحمي إلا بنسبة 30%، أي أن 3 من كل 10 أشخاص تلقوا الجرعتين سوف يصابون بالمتحور.


وزير الصحة الاسبق الدكتور سعد الخرابشة، بيّن أن تلقي الجرعة المعززة هام وضروري لرفع مستوى المناعة لمن تلقوا الجرعتين السابقين، حيث ثبت علمياً في عدد من الدراسات أنها تضاعف من كمية الأجسام المضادة المتكونة لدى الشخص.


نوه الخرابشة لـ " الوكيل الإخباري" إلى انه إذا أردنا أن نتجه نحو تخفيف الإجراءات التي تتحدث عنها الحكومة، يجب التعويل على توعية الناس وإقناعهم بفائدة الجرعة الثالثة من خلال اطلاعهم على المعطيات العلمية التي تبرر أهمية تلقيها، الى جانب التركيز على السن المدرسي وكبار السن والمرضى بأمراض مزمنة.


أحد أعضاء لجنة الأوبئة فضل عدم ذكر اسمه قال لـ " الوكيل الإخباري" إنه لغاية الآن لا يوجد توجه لإلزام تلقي الجرعة المعززة.


وبين أن توصيات اللجنة للحكومة حول الإجراءات التخفيفية سوف تأخذ بالحسبان كافة الجوانب الصحية وبشكل علمي.


وزير الدولة لشؤون الإعلام والإتصال الناطق باسم الحكومة فيصل الشبول أكد على أن هذا الإنفتاح مهم ويجب أن يكون حذراً، بحيث يبقى التركيز على اتخاذ الإجراءات الوقائية والتباعد الإجتماعي.


وأضاف الشبول لـ " الوكيل الإخباري" أنه لا بد أن يترافق مع هذا الانفتاح اقبال على تلقي المطاعيم، مع اتباع السلوكيات التي اعتدنا عليها خلال العامين الماضيين.


ويترقب الشارع الأردني أن تُصدر الحكومة القرارات التخفيفية الجديدة والتعليمات الخاصة مع مرحلة التعايش مع الفيروس بالتزامن مع الانخفاض الطفيف الذي بدأ يظهر على الإصابات اليومية منذ 3 ايام.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة