الأحد 21-04-2024
الوكيل الاخباري
 

نادي خريجي الأردنية يندد بالمجازر الوحشية في غزة

362300_48_1648532972


الوكيل الإخباري - أكد نادي خريجي الجامعة الأردنية عن وقوفه خلف جهود جلالة الملك عبدالله الثاني في نصرة أهلنا في فلسطين، ووقف معاناتهم في غزة.

اضافة اعلان


واستشهد النادي في بيان له اليوم الأربعاء، بقول جلالته: "بوصلتنا فلسطين، وتاجها القدس الشريف، ولن نحيد عن الدفاع عن مصالحها وقضيتها العادلة، حتى يستعيد الشعب الفلسطيني الشقيق حقوقه كاملة، لتنعم منطقتنا وشعوبنا كلها بالسلام الذي هو حق وضرورة لنا جميعا".


واستنكر النادي، كل ما يقترفه الاحتلال الإسرائيلي من مجازر وحشية ظالمة، وانتهاكات حاقدة، وممارسات كريهة، تجاوزت كل القرارات الدولية، والأعراف المستقرة، التي استمرت منذ احتلال فلسطين وما قبله إلى يومنا هذا.


وأشار إلى الانتهاكات الإسرائيلية من مذبحة دير ياسين، ومذبحة كفر قاسم، وصولا إلى مجزرة المستشفى الأهلي المعمداني في غزة، وإلى هدم وتدمير الأبراج السكنية، والمنازل، والبيوت، والمساجد، والكنائس على رؤوس ساكنيها والمقيمين فيها، والحصار الظالم غير المسبوق.


وندد النادي بحرب الإبادة التي يقودها الكيان المحتل ضد أهالي غزة الذين يدافعون عن أرضهم بدمائهم الطاهرة الزكية التي افتدوها بأكثر من 10 آلاف شهيد وحوالي 25 ألف جريح، أغلبهم من الأطفال والنساء، في حرب إبادة بربرية لم يشهد التاريخ المعاصر لها مثيلاً.


وأكد مواصلة الأردن "خط الدفاع الأول عن فلسطين والأقرب بالجغرافيا والتاريخ ووحدة المصير"، الدفاع عن غزة وفلسطين بكل ما أوتي من أوراق ضغط وإمكانيات، حيث تثبت الوقائع بأن الموقف الأردني الرسمي و الشعبي هو الأكثر تقدما والأكثر فاعلية وتأثيرا على المجتمع الدولي حول القضية الفلسطينية ودعمها في المحافل الدولية، والمطالبة المستمرة بالوقف الفوري للحرب الإجرامية، وإرسال المعونات لأهلنا في غزة، مشيرا إلى أن الموقف الأردني المتقدم والأكثر صلابة تجاه الدفاع عن غزة وفلسطين.


ودعا النادي، أحرار العالم إلى وقفة صادقة مع النفس، للعمل بكل وسيلة من أجل وقف الاحتلال لحربها على غزة، والوقوف بكل قوة إلى جانب الشعب الفلسطيني المقاوم لاستعادة وطنه، وتحرير أرضه ومقدساته، واسترداد حقوقه.


ووجه دعوته إلى خريجي الجامعة الأردنية للتبرع للهيئة الخيرية الهاشمية، إنقاذاً ودعماً ومساندةً لأهلنا في فلسطين.