الجمعة 18-10-2019
الوكيل الاخباري



نقيب الممرضين : نحن على طاولة الحوار مع الجهات المعنية

1020198215714172225668



الوكيل الاخباري - أكد نقيب الممرضين و الممرضات و القابلات القانونيات الاستاد خالد الربابعة أن مشروع هيكلة الرواتب و تعديل نظام الخدمة المدنية ليس بالجديد و إنما منذ أيام حكومة د.هاني الملقي حيث ارتبط وقتها مع قانون الضريبة .



و قال الربابعة أن الظروف الآن بما يخص النقابات المهنية قد إختلفت و إن الرقم الذي بات مطلوب لا يمكن أن يكون أقل مما توصلت إليه النتائج بين الحكومة و المعلمين ، حيث نحن الآن أمام مطالب الهيئات العامة للنقابات و على وجه الخصوص نقابة الممرضين و الممرضات و القابلات القانونيات التي عانت من الظلم منذ عام ٢٠١٢ من ناحية قيمة العلاوة الفنية و هي ٩٠% ، إذ كانت مطالبنا منذ بداية هذا المشروع للنظام أن نسبة ١٥٠% هو ما يرضي هذه الفئة لما يتعلق بطبيعة المهنة و تقديمهم للخدمة على مدار ٢٤ ساعة في بيئة عمل صعبة ، حيث تصنف مهنة التمريض ضمن أخطر ٦ مهن في العالم و مع ذلك لا تعامل في الأردن ضمن المهن الخطرة بشكل كامل .


و بين الربابعة أن مطالب الممرضين كثيرة تبدأ من الحوافز و العلاوات الفنية و سلم الرواتب ، حيث يتطلب إعادة طرح تعديلها و رفعها لتحقيق العدالة ، و سيكون هناك اجتماع لمجلس نقباء النقابات يوم السبت المقبل لطرحها و بحث ما يتعلق لإصلاح هذا النظام ، كما سنطلب أن يكون لنا وجود في مجلس ديوان الخدمة المدنية ، حيث أنه لنا مقترح بوجود ممثل عن النقابات التعليمية و الصحية و الهندسية .



و عن موضوع المكافئات و الحوافز ضمن المادة ٣٠/د من مسودة المشروع ( أن لا تزيد قيمة الحوافز و المكافئات من ١٠٠% من إجمالي الراتب بغض النظر عن المسمى الوظيفي و الأسس الممنوحة ) ، قال الربابعة أن هذا يحرم بعض المؤسسات التي لديها أنظمة خاصة بها مما يتطلب تعديلها .


و أشار الربابعة أن هناك اختلالات كثيرة لما يتعلق بالرواتب و العلاوات ، حيث أنه من غير المنصف أن تكون العلاوة السنوية على الراتب للفئات الدنيا بمقدار دينار و دينارين مقارنة مع زيادة الفئات العليا و التي تصل إلى ٢٠٠ دينار ، مما يتطلب إلى زيادة و رفع العلاوات و الرواتب للفئات الأولى و الثانية و الثالثة إذ لم يراعى حجم التضخم منذ عام ١٩٨٥ بينما زادت للفئات العليا ٦ أضعاف و أكثر مقابل عدم زيادة الفئات الأخرى .


و عن إضراب الممرضين ، أوضح الربابعة أننا الآن على طاولة حوار و على تواصل مع كافة الجهات المعنية ، و نلمس توافق كبير حول مطالبنا و لا نرغب أن ندخل البلد في أزمة أخرى في حال إستمر الحوار بشكل إيجابي نحو رفع الظلم عن الممرضين و تحقيق مطالبهم ، و غير ذلك سيكون لنا موقف آخر و أن لكل مقام مقال .

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة