الإثنين 14-10-2019
الوكيل الاخباري



بيانات أمريكية مخيبة للآمال والبنك الأسترالي يُخفض الفائدة

920192991952151684100



الوكيل الإخباري - أحمد عزام

مقدم لكم من نور المال

 

أضاف أصحاب العمل في الولايات المتحدة الأمريكية 136 ألف وظيفة جديدة في سبتمبر.

 

في حين أن هذا يُمثل تباطؤ في التوظيف، فلا يزال سوق العمل ضيقا ً. وانخفض معدل البطالة إلى 3.5٪ وهي أدنى قراءة منذ ديسمبر عام 1969.

 

لكن مؤشرات سوق العمل الأخرى مثل خطط التوظيف وفرص العمل لم تظهر أي علامات على تحسن الطلب، مما يشير إلى أن التوظيف قد يستمر في التباطؤ.

 

وكان متوسط الدخل بالساعة قد سجل قراءة عند مستويات 0.0% أدنى من القراءة السابقة والمتوقعة.

 

مع استمرار الحرب التجارية وتوسع نطاقها، فمن غير المتوقع أن نرى أي تعزيز حقيقي في نمو الأجور في الأشهر المقبلة.


ومع ذلك ، جاء تقرير التوظيف بمثابة أخبار مرحب بها مقارنة بالنظر إلى بيانات المسح الأضعف من المتوقع التي صدرت لمؤشر ISM الصناعي.

 

أظهرت القراءة انزلاق إلى المنطقة السلبية عند 47.8 في سبتمبر، تشير إلى أن المزيد من الصناعات إتجهت إلىالانكماش بدلاً من توسع في النشاط.


من أستراليا، خفض بنك الاحتياطي الأسترالي سعر الفائدة النقدي بمقدار 25 نقطة أساس أخرى إلى 0.75٪ مُسجلاً بذلك خفض سعر الفائدة الثالث هذا العام.

 

في البيان المصاحب لقرار الفائدة، أشار بنك الاحتياطي الأسترالي مرة أخرى إلى مخاطر على الاقتصاد العالمي، مثل التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين كمبرر لخفض أسعار الفائدة.

 

بالإضافة إلى ذلك، أشار البيان إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي الأضعف من المتوقع في الربع الثانيإلى جانب ضغوط التضخم المنخفضة، حيث قد يستمر نمو الأجور في الركود.

 

ومع ذلك، أشار البيان أيضًا إلى أن الاقتصاد المحلي قد يبدأ في التحسن، مما يشير إلى أن بنك الاحتياطي الأسترالي قد يصبح أكثر تفاؤلاً.

 

وقد ترك الباب مفتوحًا لخفض أسعار الفائدة الإضافي،فقد كان بيان وخطاب مدير البنك المركزي الأسترالي فيليب لوي مُتسقًا مع التحيز نحو تسهيل إضافي للسياسة النقدية.

 

فمن المتوقع الآن أن يكون بنك الاحتياطي الأسترالي صبوراً خلال الفترة المتبقية من عام 2019، بينما قد يواصل دورة التخفيف حتى عام 2020، قد يدفع استمرار الضغط الهبوطي على الدولار الأسترالي.


وتترقب الأسواق عددا ً من البيانات الإقتصادية المهمة في جلسة الأسبوع المقبل، محضر إجتماع اللجنة الفيدرالية يوم الأربعاء.

 

وقراءة الناتج المحلي الإجمالي البريطاني ومؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي يوم الخميس. وبيانات التوظيف الكندية في جلسة الجمعة.   

 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة