الثلاثاء 02-03-2021

في منطقة صويلح

قصة مأساوية من عمان .. أربعيني وشقيقته يعيشان بقسوة الفقر

maxresdefault (1)
تعبيرية


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - في منطقة صويلح بالعاصمة عمان ، يعيش أربعيني ، أمام ظروف قاسية ، على وقع الفقر الذي أضحى عنوان قاسيا لحياته، يستلهم الإيمان والصبر من أجل حياة لا يوجد فيها أدنى مقومات العيش الكريم.

اضافة اعلان
 

المواطن أيمن الديوك (46) عاما ، يحاول أن يُنقذ نفسه من هلاك نفسي ، حيث منزل بالإيجار المتراكم منذ شهرين ، وشقيقته الأربعينية التي تعاني من شلل نصفي ، وافتقار للقمة عيش هانئة، وبرد يُداهم جسديهما، لعدم توافر وسيلة تدفئة تقيهما حالة الطقس .

 

يروي الديوك ، تفاصيل مؤلمة لحياته اليومية لـ"الوكيل الإخباري" ، حيث أنه لا يملك قوت يومه ، ولا كسرة خبز ، ويقوم على رعاية شقيقته ، بعد أن توفي والديه .

 

وأمام مظاهر حياة هذا المواطن ، نجد أن المشاهد تُبكي "الصخر" ، علما أنه لا يعمل منذ عام ، ويعتاش على "صدقة " من حوله من أهل الخير ، وشقيقته تدعو الله بالرحمة ، وأن يّذلل الصعوبات في حياتها وحياة شقيقها ، حيث باتت تغلبه دمعته.

 

ما أصعب أن تجد رجلا باكيا! وتحديات القدر أمامه ، وفاقدا لوالديه اللذين رحلا ، تاركين وراءهما ابنيهما في قصة مأساوية .

 

من منبر "الوكيل الإخباري" نناشد أهل الخير ، لمساعدة هذه الحالة الإنسانية ، من منطلق التعاطف مع الغير ، ففي ذلك الخير الكثير لكلّ من يساهم في مساعدة محتاج، والتخفيف من معاناته .

 

للتواصل : 

06/5805580 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة