الجمعة 05-06-2020
الوكيل الاخباري



زعماء بدون معابطة




هناك متضررون كبار من جائحة الكورونا الحالية، لم يأبه بمعاناتهم أحد، ولم يحصلوا على أي دعم مادي أو معنوي من الآخرين. 

أيام العز، يعني قبل خمسة أشهر من اليوم، كانوا يلتقون ويتباوسون ويتعابطون أمام الكاميرات التي تنقل صور معابطاتهم في بث حي ومباشر. الان، كيف يعبرون عن حبهم وهيامهم ببعضهم البعض!

أعرف أنكم لا تصدقون مسلسل (حبحبني ع الخدين) والانف والحنجرة والحديث عن (العلاقات الوطيدة بين البلدين الشقيقين من اجل تعزيز التعاون العربي المشترك) ....

  صورة الكاميرا هي صورة خيالية ومقلوبة وخادعة والجميع يعرف ذلك، ويتواطأ معه، بلا اي تأنيب ضمير او نخاع شوكي. 

 الأدلة كثيرة ومعروفة للقاصي أكثر من الداني، ولا حاجة لإعادة حكاية إبريق الزيت، ولعل اكثرها اهمية هي ان التجارة بين البينية بين الدول العربية هي في أقل القليل، حتى مقارنة مع التجارة العربية مع شعب الأسكيمو، وكميات الفواكه والخضار واللحوم التي تفسد بعد ايقافها لأيام واسابيع على الحدود العربية العربية تكاد تكفي للقضاء على المجاعة في افريقيا.

 هناك بعض أنواع الغزلان من ذوات القرون الملتفة تتصارع وتتشابك احيانا على اشياء تافهة...وخلال المناطحة فإن قرون الغزلان المتصارعة تتشابك، ولا تستطيع الفكاك من بعضها، فتظل هكذا حتى تموت جوعا او تصير فرائس سهلة للحيوانات المفترسة الصغيرة، لأنها فقدت منظومات دفاعها وهجومها.

 وتلولحي يا دالية