الأحد 17-01-2021
الوكيل الاخباري

أسبوع الريادة العالمي 2020 في الأردن بشراكة استراتيجية مع الإتحاد الأوروبي

8b493896-bd00-478f-8075-f770c935962b


الوكيل الاخباري - أعلن مركز الملكة رانيا للريادة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، عن شراكة استراتيجية لأسبوع الريادة العالمي 2020، بنسخته الثانية عشرة، والمزمع عقده منتصف الشهر الجاري، مع الإتحاد الأوروبي، ضمن مشروع تطوير المنشآت الاقتصادية (JADE)، وتعزيز روح ريادة الأعمال في المجتمع الأردني، بمشاركة طلاب وأعضاء هيئة تدريس من جامعات حكومية وخاصة وعاملين من مختلف القطاعات والهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة والمؤسسات غير الربحية يمثلون أكثر من 170 دولة، عبر تقنية الاتصال المرئي.

اضافة اعلان

وقال مدير المركز محمد عبيدات إن الشراكة تأتي لدعم ريادة الأعمال والعلوم التطبيقية الحديثة، ولملاحقة التطورات العلمية والتكنولوجية، مؤكداً على ضرورة إجراء خطوات تُعنى بعلم ريادة الأعمال، تجسيدًا لأهمية تكامل جهود وتعاون المختصين؛ ولزيادة نسبة نجاح المشاريع الريادية الجديدة، مما ينعكس على تحسين التنمية الاقتصادية.


وأضاف عبيدات إن الفعالية تأتي في ظل تبعيات جائحة كورونا وتنامي الأصوات الداعية إلى التحول الكامل نحو اقتصاد المعرفة الذي يعتمد في إدارة الموارد الاقتصادية المتوفرة على المعرفة الكاملة والابتكار والإبداع والذكاء والمعلومات والاستثمار في العقول، بالإضافة إلى التحول الرقمي الواعد بمستقبل سلس وأكثر تطوراً.  


من جانبه أعرب المدير العالم لمكتب "ليدرز انترناشونال" في الأردن – الشريك المنفذ لمشروع ((JADE حمزة الشمايلة عن سعادته بالشراكة قائلا: " نسعى إلى تحفيز وتطوير الإبداع والابتكار عند الأردنيين؛ لفتح آفاق لفرص جديدة بين الشباب في ظل ارتفاع نسبة البطالة من خلال تعزيز ثقافة الريادة ودعم حلول تكنولوجية وريادية جديدة للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة".


هذا ويُقيم المركز على هامش فعاليات الأسبوع مسابقة طلبة الجامعات الأردنية بهدف تبسيط ونشر مفهوم ريادة الأعمال لطلاب الجامعات ومنحهم فرصة وضع أنفسهم في مكان رواد الأعمال من خلال ورش العمل المبتكرة.

 

ويُعد الأسبوع العالمي لريادة الأعمال حدث عالمي هام للاحتفاء بالمبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال ومناسبة للتحفيز وتنمية روح المبادرة لدى الشباب وأصحاب الطموح والأفكار المبتكرة؛ ويساعد في التعريف بريادة الأعمال التي تعد من ركائز تحقيق التطور والنمو الاقتصاديين في المجتمع.