السبت 31-07-2021
الوكيل الاخباري

بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدّة

كلية لومينوس تنشئ مختبرات التمريض والرعاية الصحية احتفالًا باليوم العالمي للاجئين

WhatsApp Image 2021-06-20 at 3.04.39 PM (1)


الوكيل الاخباري - قامت كلية لومينوس الجامعية التقنية (LTUC) بتوقيع اتفاقية تفاهم مع المفوضية السامية للأمم المتحدّة لشؤون اللاجئين (UNHCR) لإنشاء وإطلاق مختبرات التمريض والرعاية الصحية احتفالًا باليوم العالمي للاجئين.

تأتي هذه المبادرة ضمن سعي كلية لومينوس للنهوض بالعملية التعليميّة والتي من شأنها سد الفجوة بين التدريب النظري في قاعة المحاضرة وبين التطبيق العملي على أرض الواقع.

فقدتم تصميم المختبرات وفقًا لمعايير عالمية ومجهزًا بأحدث الآلات والمعدّات التي تتيح لطلاب قسم العلوم الطبية التطبيقية بتخصصات طب الأطفال، النساء والولادة وطب النساء بتلقي تعليمهم وتدريبهم بشكل ديناميكي وحقيقي إلى حد كبير.

حيث يضعهم في سيناريوهات مشابهة لتلك التي سيختبرونها في الحياة العملية داخل المستشفيات، كما سيتيح فرصة ممارسة المهارات السريرية وتطبيق التدريب العملي المقدّم من LTUCفي بيئة آمنة ومجهزة بالكامل.

وقال عميد كلية لومينوس الجامعية التقنية، الدكتور أيمن مقابلة " تأتي أهمية هذه الخطوة في ظل التقدّم العلمي في مجال العلوم التمريضية والحاجة المتزايدة إلى أطقم طبيّة مهرة للتعامل مع انتشار فيروس كورونا الذي أثر على قطاع الرعاية الصحية بشكل كبير.

اضافة اعلان


ومن جانبٍ آخر، تأتي هذه الشراكة بهدف تعزيز التعاون الحالي بين LTUC و UNHCR التي تعمل على زيادة فرص التعليم التقني والمهني الجيد للأردنيين واللاجئين المقيمين في الأردن".

هذا وقد نوه دومينيك بارتش، ممثل المفوضية في الأردن، عن أهمية هذه الخطوة قائلًا "يعد افتتاح مختبرات التمريض والرعاية الصحيّة بالشراكة مع LTUC خطوة مشوّقة ومهمة للغاية.

فهذه البرامج التعليميّة لا تساعد اللاجئين على إعادة بناء حياتهم فحسب، بل تساعدهم أيضاً بأن يكونوا أكثر فعاليّة في مجتمعاتهم. نحن نؤمن أننا عندما نتعلّم ونعمل معاً، نبني مستقبلاً أكثر إشراقاً".

تعدّ كلية لومينوس الجامعية التقنية أكبر مؤسسة للتعليم المهني والعملي والتي تعمل على النهوض بالتعليم بشكل دائم، كما أنها تخدم عددًا كبيرًا من اللاجئين المقيمين في الأردن.

حيث توفر الكلية فرص تعليمية منتهية بالتشغيل وقد خدمت حوالي (6000) لاجئ حتى الآن من الجنسية السورية، الفلسطينية، اليمينةوالسودانية.

كما يلتحق بالمنح الدراسية التي تقدمها LTUC حوالي (1000-800) لاجئ، ومن المتوقع أن يزيد هذا العدد إلى (850) قبل نهاية عام 2021.