الثلاثاء 19-03-2019
الوكيل الاخباري



كيف تنام عدد ساعات أقل من دون الشعور بالإرهاق

 



الوكيل الاخباري - عادة ما يعاني الكثير من الارهاق أو الأرق أو الجهد البدني، وذلك يرجع إلى عدم الانتظام في عملية النوم، ما يؤثر على النشاط الذهني والعقلي، فضلاً عن المعاناة من قلة التركيز.وأورد متخصص في علم النفس ومؤلف كتاب «قوة الوقت» مايكل بريوس، نصائح نشرها موقع «Business Insider» حول أفضل الطرق للتكيف مع النوم.وجاء في الموقع أنه في حال وجود صغار بالمنزل، يجب تبادل أدوار النوم، إذ أوصي بريوس بتقسيم الوقت الذي تحتاجان إلى أن تكون مستيقظ فيه، ويجب اتخاذ الوقت المفضل على حسب الاستعاد البيولوجي.واقترح بريوس خياراً آخر وهو تقسيم أيام الأسبوع، بحيث يكون أحد الوالدين دائماً «تحت الطلب» ومسؤولاً عن البقاء مع الطفل.وذكر أن أسهل طريقة لإبقاء الإنسان مستيقظاً، عندما يغالبه النوم هي «الضوء الساطع»، إذ يمكن تثبيت ضوء ساطع في المنزل أو في العمل.وفي الوقت نفسه، يحتاج الشخص للحد من التعرض إلى الضوء ليلاً قبل النوم، إذ يستخدم بريوس النظارات المتخصصة التي تحمي العينين من الضوء الأزرق المنبعث من أجهزة الكمبيوتر وأدوات التكنولوجيا الأخرى.وأضاف أن الضوء الأزرق يوقف إنتاج الميلاتونين (الهرمون المسبب للنعاس)، ما يجعل النوم صعباً، لذلك عليك تجنب هذا الضوء إذا كنت تحاول الاستيقاظ مبكراً.ولفت بريوس إلى أنه يجب تغييِر العادات الغذائية، وذلك بسبب أن القناة الهضمية تعد الدماغ الثانية في الجسم، ما يعني أن الطعام له تأثير كبير على مستويات الطاقة خلال اليوم.وفي حال كنت تنام وقتاً أقل، ستحتاج طاقة أكثر خلال اليوم، لذلك يجب تناول المزيد من «الدهون المفيدة»، أو غير المشبعة التي تأتي من الأفوكادو، وزيت الزيتون، ومعظم المكسرات والبروتين، وخصوصاً في وجبة الإفطار.وأوضح أنه يجب أكل وجبات صغيرة على مدار اليوم للحصول على الطاقة بشكل مستمر.ويرى بريوس أنه في حال الرغبة بالنوم مبكراً، تناول وجبة العشاء في وقت مبكر، بحيث يكون لديك متسع من الوقت لهضم الطعام، قائلاً: «تبدو ممارسة الرياضة من الأمور التي تُسبب الإرهاق، وعلى العكس تماماً يمكن استخدامها لمنح الطاقة عندما تحتاج».وقال إن الكثيرون يستفيدوا من ممارسة الرياضة في الصباح، على الرغم من أن بعض الناس قد يجدونها أكثر فائدة في وقت لاحق من اليوم.ونصح أستاذ طب النفس بأخذ قيلولة صحيحة،ولكن شدد على عدم اتبعاها بشكل منتظم، لكن لا بأس من استخدامه في الأسبوع الأول أو الثاني، بينما لا تزال تتأقلم على الروتين الجديد.حوالي الساعة 11:00 صباحاً، تناول كوباً من القهوة السوداء المنقطة (تكون بها نسبة أعلى من الكافيين)، وضع بعض مكعبات الثلج في الكوب واشربها بسرعة، ثم أغلق عينيك وخذ قيلولة لمدة 25 دقيقة بينما يقوم الكافيين . ستكون نشيطاً لأربع أو خمس ساعات مقبلة.تجنب شرب الكثير من الكافيين كوسيلة للبقاء مستيقظاً، مرجحاً أنه الجسم سينهار، بعدما يزول تأثير الكافيين وسيهاجمك النعاس مرة أخرى.