الجمعة 29-05-2020
الوكيل الاخباري



لقاء مؤثر بين أم وابنتها في دبي بعد كارثة عائلية - شاهد

ey



الوكيل الاخباري – شهد مطار دبي لقاء مؤثرا بين أم وابنتها رغم اضطرارهما للالتزام بالتباعد الاجتماعي عن بعضهما بعضا.


وانهمرت الأرملة سابينا دالا عند رؤية ابنتها المراهقة هادية لأول مرة بعد وفاة زوجها، وكان اللقاء دون أي اتصال جسدي بسبب فيروس كورونا.


وسيمر أسبوعان إضافيان حتى تتمكن سابينا من رؤية ابنتها، حيث ستلتزم بالعزل الذاتي في فندق طريق الشيخ زايد.

 



وبقيت هادية في منزلها لوحدها في دبي كل هذا الوقت، حتى يوم الاثنين، يوم وصول أمها إلى المطار من لندن.


وقالت سابينا لابنتها وهي تبكي: "لست لوحدك وسنكون معا دائما... أنا أحبك كثيرا".


وحضر اللقاء ممثلون عن الحكومة بمن فيهم ضباط قسم شؤون المستشارين الدبلوماسيين.


وقالت سابينا لصحيفة "غولف نيوز"، لاحقًا: "لقد غمرتني العواطف لأنني أردت أن أعانق ابنتي". وقالت من الفندق حيث تم عزلها: "أنا ممتنة لحكومة الإمارات العربية المتحدة، وغولف نيوز، والأشخاص الجيدون مثل جوهي ياسمين خان الذين عملوا بلا كلل لإعادتي".


كان زوج سابينا البالغ من العمر 47 عاما في رحلة عمل لمدة يومين إلى وطنه تنزانيا حيث أصيب بفيروس كورونا أثناء وجوده في دار السلام.

 

تم وضعه على جهاز التنفس الصناعي في مستشفى أغا خان، لكنه توفي في 24 أبريل/نيسان بعد توقف قلبه.

 

 

المصدر : سبوتنك