الأربعاء 10-08-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

يوم التروية .. سبب التسمية وأعماله

127-123429-day-tarwya-bounty-meanings_700x400


الوكيل الإخباري-يتوجَّه حجاج بيت الله الحرام اليوم الخميس الثامن من شهر ذي الحجة إلى صعيد منى لقضاء يوم التروية اقتداءً بسُنة المصطفى - صلى الله عليه وسلم – مُحْرمين على اختلاف نسكهم، متمتعين وقارنين ومفردين .

اضافة اعلان


ويُستحب التوجُّه قبل الزوال - أي قبل الظهر - فيُصلِّي بها الحجاج الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر قصرًا للصلاة الرباعية، وبدون جمع، ولا فَرق في ذلك بين أهل مكة المكرمة وغيرهم. والسُّنة أن يبيت الحاج في منى يوم التروية.

 

ومن الأعمال في هذا اليوم أن الحاجّ المُتمتع يُستحب أن يُحرم من مسكنه في ضُحى يوم التروية، وكذلك الأمر لِمن أراد أداء فريضة الحجّ من أهل مكّة المكرّمة.


ويقوم الحاج في يوم التروية بالاغتسال، والتطيّب، وبما قام به من أعمال عند إحرامه من الميقات، وعقد النيّة بالقلب، وترديد التلبية بقول: (لبَّيْكَ حجًّا)، وإن كان الحاجّ خائفًا من عائقٍ يمنعه من إتمام مناسك الحجّ فإنّه يقول: (فإن حبَسَني حابس فمحِلّي حيث حبَسْتني)، وإذا كان الحاجّ يحجّ عن غيره ينوي بقلبه، ثمّ يقول: (لبَّيْكَ حجًّا عن فلانٍ، أو عن فلانة)، ثمّ يستمرّ في التلبية قائلاً: (لبَّيْكَ اللَّهم لبَّيْكَ، لبَّيْكَ لا شريك لك لبَّيْكَ، إنّ الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك).

وسمي يوم التروية بهذا الإسم لأن الماء كان قليل في منى و كانوا يروون من الماء من أجل ما بعده من أيام.

 

سبق

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة