الأربعاء 21-04-2021

المستهلك سيتحمّل تكلفة الأزمة

أبو عاقولة لـ الوكيل : بضائع لرمضان عالقة في قناة السويس

ك
جانب من الباخرة العالقة في قناة السويس


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - أكد نقيب اصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله ابو عاقولة، أن هنالك بعض السفن التي تحمل موادا استهلاكية ، تتعلق بشهر رمضان المبارك ، ما زالت عالقة ، نتيجة لجنوح باخرة  في قناة السويس المصرية، منذ الثلاثاء الماضي.

اضافة اعلان
 

ولفت أبو عاقولة ، السبت لـ"الوكيل الإخباري" ، ان هنالك سفنا محملة ببضائع خاصة بالشهر الفضيل ، مشيرا أنّ هنالك (7) بواخر محمّلة بالأغنام والمواشي ، قادمة إلى الأردن ما زالت تنتظر "الإنفراج" .

 

" لم يتم تقدير الخسائر المادية للأردن ، حتى اليوم ، إلا أن أزمة الباخرة ، ستؤدي إلى تكدّس الشاحنات العاملة في ميناء العقبة ، عدا على أن ميناء العقبة سيتأثر بذلك بشكل واضح ، حيث سيؤدي إلى ضغط الميناء لاحقا"، وفق أبو عاقولة.

 

وبيّن ، إن التأخير سيؤثر على الإمدادات، منوّها أنه في حال استمرار الأزمة ، فإن السفن ستغيّر اتجاهها ، ما يزيد من فترة وصول السفن ، والتي قد تمتد إلى (12) يوما، ما سينعكس على سلسلة التوريد من ناحية وقت وصولها ، وارتفاع كلفة النقل.

 

وزاد " المستهلكون سيتحملون التكلفة نتيجة لانعكاس ما حدث على تكلفة نقل البضائع".

 

وكان جنوح سفينة حاويات ضخمة في قناة السويس،قبل أيام ، أدى إلى توقف الملاحة في هذا الشريان الدولي، وحدوث زحام في البحرين المتوسط والأحمر.


وذكرت شركة "إفرجرين مارين" التايوانية في بيان، أن جنوح سفينة الحاويات يرجع على الأرجح إلى هبوب رياح قوية مفاجئة.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة