الأربعاء 23-09-2020
الوكيل الاخباري



استنفار حكومي واجراءات بالمدارس الاردنية لمواجهة كورونا

1202027141318599287108


الوكيل الاخباري - مجدي الباطية - اكدت مصادر طبية فى الاردن، خلو البلاد من فيروس "كورونا" الوبائى الذى تفشى فى الصين، وسبب حالة من الهلع على المستوى العالمي . 
اضافة اعلان

وأجرت وزارة الصحة، حجرا صحيا احترازيا، على 3 طلاب أردنيين، عادوا من الصين، اليوم الاثنين، حسبما كشفه الوزير سعد جابر.

وقال جابر لـ"الوكيل الإخباري"، إن 3 طلاب أردنيين، عادوا من مناطق موبوءة في الصين، على نفقتهم، ما دفع الوزارة لإجراء حجر صحي عليهم.

وقال مساعد الامين العام للرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة الدكتور عدنان اسحاق: إن أجهزة وزارة الصحة قامت بالحجز الاحترازي على عامل صيني وصل عمان قبل خمسة ايام من مدينة اوهان.

واكد "خلو المملكة من المرض وأن عملية الحجز تمت رغم عدم وجود اَي دلالات لإصابة العامل بفيروس كورونا".

بدوره اكد مدير مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات انه من ضمن الإجراءات التي تم اتخاذها والاستعداديه لاستقبال العائدين من الصين فقد تم تجهيز مستشفى الوبائيات ضمن مستشفيات البشير بسعة ١٠٠ سرير قابلة للزيادة إلى الضعف للتعامل مع الحالات المشتبهة بالاصابة بفيروس الكورونا .

وقالت وزارة التربية والتعليم أن هناك تعاونا وتنسيقا عالي المستوى مع وزارة الصحة حول الوقاية من فيروس كورونا، والإجراءات المتخذة بشأنها في المدارس.
 
وقال الناطق الإعلامي باسم وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد ان الوزارة عممت على مديرياتها ومدارسها في الميدان، النشرات التوعوية والتثقيفية المعتمدة من قبل وزارة الصحة حول الوقاية من فيروس كورونا، وإجراءات السلامة العامة الواجب اتباعها في المدارس بهذا الشأن.

واكد الجلاد ان الإجراءات التي تقوم بها وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الصحة في هذا المجال، هي اجراءات احترازية ووقائية، هدفها الحفاظ على سلامة الطلبة والمعلمين في المدارس.

بدوره قال مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة عدنان إسحاق،امس الاحد ،  إنّ كوادر الوزارة بدأت بتركيب الكواشف الحرارية للكشف عن فيروس كورونا، في مطاري الملكة علياء الدولي في عمّان والملك الحسين في العقبة.
 
وفيما يتعلق بالمعابر الحدودية البرية، أكد إسحاق، أنّ التركيب سيكون داخل المعابر التي يأتي من خلالها سياح فقط، مضيفا أنّه سيستخدم ماسحات يدوية في المطارات.