الأربعاء 11-12-2019
الوكيل الاخباري

بلدية معان تحتج على فصل الكهرباء والشركة ترد

16893_1557675301
تعبيرية



الوكيل الاخباري – عماد العجلوني –  قال رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور أكرم كريشان في تصريح خاص للوكيل الاخباري ان التيار الكهربائي مفصول كليا عن مرافق البلدية منذ الأمس مما أدى الى ارباك وتعطيل في عمل البلدية وتاخير كبير في انجاز معاملات المراجعين .


واضاف الكريشان ان شركة توزيع الكهرباء قامت بفصل التيار الكهربائي لترتب ديون على البلدية بقيمة 700 ألف دينار حيث أكد رئيس البلدية ان شركة الكهرباء عليها ايضا التزامات تجاه البلدية ولم تقم بتسديدها .


واشار الكريشان ان البلدية تحتج على الطريقة التي تتعامل بها شركة توزيع الكهرباء مع مدينة معان مؤكدا انه سيتم اتخاذ اجراء قانوني ضدها حيث أكد ان البلدية دائرة حكومية ولا يجوز فصل التيار الكهربائي عنها كونها تقدم خدمة للمواطنين .


واشار الى ان هذه ليست المرة الاولى التي يتم فصل التيار الكهربائي حيث اكد انه وقبل عدة اشهر تم فصل التيار الكهربائي عن جامعة الحسين بن طلال وعن بلدية معان الكبرى .

 

الى ذلك فقد ردت شركة الكهرباء على تصريحات رئيس بلدية معان الكبرى في بيان رسمي قائلة إن فصل التيار الكهربائي عن مبنى المسقفات التابعة لبلدية معان الكبرى نهاية الأسبوع الماضي، جاء بعد سلسلة مخاطبات من الشركة إلى وزارة الإدارة المحلية ولبلدية معان الكبرى، كان آخرها بتاريخ الخامس والعشرين من الشهر الماضي، وتتضمن قيمة المبالغ المالية المستحقة والمتراكمة على البلدية، ومطالبات تسديدها وآليات تسوياتها القانونية.

وأوضحت الشركة أن مبالغ مالية كبيرة تراكمت على البلدية، ورغم عديد المخطابات إلا أن هنالك تأخيراً في سدادها، مشيرة إلى أنها كانت متعاونة مع البلدية بدرجة كبيرة وأجابت عن استفساراتها وجددت كذلك المطالبة بتسديد الذمة المترتبة على البلدية.

وتشير الشركة أنها قامت بتاريخ السادس من الشهر الماضي، بمخاطبة البلدية حول ذمتها المالية لغاية شهر أيلول من العام الجاري 2019،  وطالبت حينها بتسديد مبلغ مالي متراكم قدره (708537.031) دينار كي لا تضطر الشركة بفصل التيار الكهربائي، مثلما أوضحت للبلدية أن رصيد الذمة بلغ لغاية الثلاثين من حزيران لعام 2018، ما قيمته (697621.630) دينار وهو مبلغ تسوية متفق عليه من خلال بنك تنمية المدن والقرى.

كما أجابت الشركة في كتب مرفقة عن الكشوفات التفصيلية الصادرة للبلدية للفترة من الأول من آب لعام 2018 ولغاية شهر تشرين ثاني من عام 2018، متضمناً اشتراكات إنارة الشوارع والمباني، وكذلك كشفاً بقيمة رسوم النفايات المحصلة للبلدية من تاريخ الأول من كانون ثاني لعام 2018 ولغاية الثلاثين من شهر تشرين ثاني من العام ذاته، وكذلك كشفاً بأعداد المشتركين ضمن حدود البلدية وحسب نوع التعرفة. 

وتؤكد الشركة أنها وإذ قامت بإعادة التيار الكهرباء، فإنها تهيب بكل من ترتب عليه التزامات مالية الإسراع إلى تسديدها سواء كلنت تتعلق بأفراد أو مؤسسات وطنية في مختلف مناطق عمل الشركة في العقبة والكرك ومعان والطفيلة ووادي الأردن والشرقية، مشددة على أنها مستعدة دوماً للتعاون مع مختلف مؤسساتنا الوطنية وإجراء التسويات القانونية بما يحفظ حق المساهمين فيها.