الجمعة 30-10-2020
الوكيل الاخباري



اتهام باستنزاف الجيوب

مدارس تستنزف الجيوب ونقابة أصحاب المدارس الخاصة توضّح

2817b6b5-2348-4137-83ab-72994ee8a9c7 (1)


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني 

 

اضافة اعلان
بداية العام الدراسي بدأ الأحد المنصرم، وبدأت بعدها العديد من الشكاوى لأهالي الطلبة فيما يتعلق بارتفاع أسعار الكتب المدرسيّة ، والزي والأقساط في المدارس الخاصة.

 

أولياء أمور طلبة في المدارس الخاصة عبّروا عن استيائهم حيال ذلك ، من خلال حملة ، قاموا بتأليفها ، لتكون منبرا لهم للحديث عن حمى ارتفاع الأسعار التي طالت جيوبهم في ظلّ العاصفة الاقتصادية التي باتت "شغل الشاغل" للأردنيين.

 

 

"الوكيل الإخباري" ، رصد ما يُسمى "حملة زودتوها"، والتي تُعنى بارتفاع أسعار الكتب والزيّ المدرسي والأقساط ، والتي لاقت رواجا بين أهالي الطلبة عبر موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" .

 

أولياء أمور طلبة وجدوا أن هنالك بعضا من المدارس الخاصة ، ذات أسعار مُرتفعة، ومن الأجدر أن تقوم بتخفيض أسعارها .

 

 

الصوراني : ليس من اختصاص النقابة

وفي ذات السياق ، أكد نقيب أصحاب المدارس الخاصة، منذر الصوراني أن ما يتعلق بالشأن المادي للمدارس الخاصة، ليس من ضمن اختصاص النقابة 

وعقّب الصوراني في معرض حديثه لـ"الوكيل الإخباري" على "حملة زودتوها"، قائلا : كلّ عام تواجه النقابة شكاوى وحملات من أولياء أمور طلبة ، فيما يتعلق بأقساط المدارس الخاصة وارتفاع لوازمها ، وهذا الامر ليس من شأننا.

 

وأوضح ، أن المدارس الخاصة استثمار مفتوح ، لأصحاب المال ، وهنالك عوامل تتعلق بارتفاع أقساط مدرسة دون أخرى ، حيث البنية التحتيّة ، ورواتب العاملين فيها ، والخدمات المُقدّمة في المدارس.

 

وأشار الصوراني، أن هنالك إيرادات ونفقات في كلّ مدرسة ، وعلى ضوئها يُحدد القائمين عليها الأسعار .

 

ودعا الصوراني ، أولياء الأمور ، في عدم الالتفات لتلك الحملات ، مُعتبرا أن المدارس الخاصة تُحدد أسعارها بحسب ما تجده مناسبا من نفقات .

 

ولفت أن المدارس الخاصة ، تقوم بشراء لوازم الطلبة من كتب مدرسية والزي المدرسي ، ما يزيد من التكاليف عليها ، الأمر الذي يؤدي إلى تكلفة على أولياء الأمور .

 

ولفت أن هذا الأمر طبيعي ، ما دامت تقدّمت خدمات إضافية للطلبة ، من نشاطات ، وحوافز ، وأردف قائلا " المال مقابل خدمة إضافية للطلبة".

 

ونوّه ، أن أقساط المدارس الخاصة التي تتواجد بعيدا عن العاصمة عمّان ، غير باهظة ، ومناسبة لأهالي المناطق ، بحسب معيشتهم .

 

وتمنّى الصوراني ، في ختام حديثه، أن تقوم وزارة التربية والتعليم ، بشراء الكتب المدرسية ، في سبيل التخفيف من وطأة استنزاف جيوب الاهالي ماديّا في المدارس الخاصة .

 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة