الأربعاء 08-12-2021
الوكيل الاخباري

وزارة التخطيط: الولايات المتحدة هي المانح الأول لخطة الاستجابة للأزمة السورية

1_صورة_وزارة_التخطيط_والتعاون_الدولي-4


الوكيل الإخباري- بلغ حجم التمويل لمتطلبات خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية منذ مطلع العام الحالي حتى الثلاثاء، نحو 431 مليون دولار، أي ما نسبته 17.7%، من حجم تمويل متطلبات الخطة البالغة 2.432 مليار دولار.

اضافة اعلان


وقالت وزارة التخطيط والتعاون الدولي، إن العجز في تمويل الخطة بلغ نحو 2.001 مليار دولار، أي ما نسبته 82.3%، منذ بداية العام الحالي لغاية تاريخه، من حجم الموازنة السنوية المخصصة لدعم اللاجئين السوريين في الأردن.


وأضافت الوزارة أن قيمة تمويل الخطة توزعت على 111 مليون دولار لدعم المجتمعات المستضيفة من أصل 192 مليون دولار، لتمويل إجمالي متطلبات هذا البند، و304 مليون دولار لبند دعم اللاجئين من أصل 617 مليون دولار من إجمالي متطلبات البند.


وموّل بند البنية التحتية وبناء القدرات المؤسسية بـ 6.4 مليون دولار، من أصل 412 مليون دولار لتمويل هذا البند، في حين موّل بند الاستجابة لجائحة كورونا الذي أضيف مؤخرا على الخطة بـ 9.9 مليون دولار والتي حددت قيمة تمويله 261 مليون دولار.


وأشارت الوزارة إلى أن الولايات المتحدة الأميركية في طليعة الدول المانحة التي قدمت الدعم لخطة الاستجابة بحوالي 107.8 مليون دولار، تلتها جمهورية ألمانيا الاتحادية بنحو 99 مليون دولار، ومن ثم الاتحاد الأوروبي بحوالي 85 مليون دولار، منها نحو 49 مليون دولار وهي مشاريع جرى تنفيذها من خلال الصندوق الاستئماني الأوروبي "مدد".


وبينت الوزارة أن الحكومة ستستمر بالتواصل مع الجهات المانحة والمنظمات الأممية، والضغط بالسبل المتاحة كافة من أجل حث المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته لتوفير الدعم الكافي لخطة الاستجابة، وذلك للمحافظة على نوعية وجودة الخدمات المقدمة للاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة.


وأكدت أن الحكومة ستستمر بدورها الإنساني في توفير الخدمات اللازمة للاجئين السوريين وضمن الإمكانيات المتوفرة، إضافة إلى أن الأردن ملتزم بسياسته المتعلقة باستضافة اللاجئين لحين عودتهم الطوعية لبلادهم.