الخميس 09-07-2020
الوكيل الاخباري



العراق.. قوات الأمن تفرق تظاهرة تطالب بإقالة محافظ البصرة

99



الوكيل الاخباري - فرقت قوات الأمن في محافظة البصرة، جنوبي العراق، مساء الثلاثاء، تظاهرة تطالب باستقالة المحافظ أسعد العيداني، حسب مصادر شهود عيان.

وأفاد الشهود بأن "المئات من المتظاهرين احتشدوا أمام مبنى محافظة البصرة وسط المحافظة، وطالبوا باستقالة المحافظ ومسؤولي المحافظة".

وأضافوا أن "قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المتظاهرين بعد محاولتهم الدخول إلى مبنى المحافظة".

وفي السياق، قال عبد اللطيف الزيادي أحد المتظاهرين للأناضول، إن "ما لا يقل عن 8 متظاهرين أصيبوا بحالات اختناق شديدة جراء قنابل الغاز".

وأضاف الزيادي: "المتظاهرون قرروا عدم التراجع عن مطالبهم حتى استقالة محافظ البصرة وجميع المسؤولين في المحافظة".

وأرجع ذلك إلى اتهامات بينها سوء الإدارة ونقص الخدمات وقمع الاحتجاجات.

ولم يصدر تعقيب عن السلطات بشأن تلك المطالب التي تكررت في الآونة الأخيرة.

وردا على الاحتجاجات، قال محافظ البصرة، أسعد العيداني، مؤخرا إنه مع المطالب المشروعة للمتظاهرين التي تخص الجانب الخدمي، لكننا لن نسمح بتخريب مؤسسات الدولة من قبل بعض المندسين في التظاهرات.‎

ولم يرد العيداني على اتهامه بقمع الاحتجاجات التي تشهدها المحافظة منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي.‎

وشهدت محافظة البصرة منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين، قتل وأصيب على أثرها العشرات، إثر احتجاجات تطالب بتحسين الخدمات العامة وفرص العمل ومحاربة الفساد.

وكشف تقرير صدر عن بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) مطلع الشهر الجاري، مقتل 490 مظاهرا وإصابة 7783، واختفاء 25 آخرين للفترة من أول أكتوبر/تشرين أول 2019، حتى 21 مارس/آذار الماضي.