الأحد 05-04-2020
الوكيل الاخباري



ترامب نحو إعلان حالة الطوارئ لاحتواء كورونا

ققققق



الوكيل الاخباري - ذكرت وكالة "بلومبرغ"، نقلاً عن مصادر، الجمعة، أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سيعلن حالة طوارئ وطنية بسبب فيروس كورونا الجديد، في الولايات المتحدة، ليفتح الباب أمام تقديم مزيد من المساعدات الاتحادية لمحاربة الفيروس الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية وباء عالمياً.

وفي يوميات الفيروس داخل الولايات المتحدة، قالت مديرة قطاع الصحة في أوهايو، إيمي أكتون، إنّ الولاية الواقعة في شمال البلاد قد يكون لديها بالفعل أكثر من 100 ألف إصابة بفيروس كورونا الجديد. وقالت المسؤولة خلال مؤتمر صحافي الخميس إلى جانب الحاكم مايك ديواين إنّ الولاية تسجل عمليات انتقال "مجتمعية" للفيروس، أي محلياً بين السكان، وليس عن طريق أشخاص سافروا إلى المناطق المصابة. وأضافت أكتون "بناءً على ما نعرفه عن كيفية الانتقال المجتمعي، فإن 1 في المائة على الأقل من السكان مصابون بالفيروس في أوهايو اليوم".

وأفادت "لدينا 11.7 مليون نسمة، وبعملية حسابية بسيطة، تكون النتيجة 100 ألف. وهذا يعطيكم فكرة عن كيفية انتشار الفيروس وانتشاره بسرعة". وقالت إن "هذا من نوع الأوبئة العالمية التي تحدث مرة كل 50 عاماً، ونحن نتوقعه".

ويوجد في أوهايو حالياً خمس حالات مؤكدة و52 يجرى التحقق منها. لكن عدد الاختبارات التي أجريت في الولاية، كما هي الحال في سائر الولايات المتحدة، محدود للغاية في الوقت الحالي.

وسجلت الولايات المتحدة حوالي 1700 حالة و40 وفاة، وفقاً لجامعة جونز هوبكنز. وقال الحاكم ديواين متحدثاً عن وضع "أزمة" "نعرف أن هذه الأرقام ستستمر في الارتفاع". وأمر بحظر التجمعات لأكثر من 100 شخص وإغلاق المدارس لمدة ثلاثة أسابيع في الولاية.

من جهة ثانية، قال ترامب صباح الجمعة، إن فحوص فيروس كورونا في الولايات المتحدة ستجرى على نطاق كبير قريباً، لكنه لم يذكر أي تفاصيل بشأن كيفية تحقيق ذلك.

وكتب ترامب على "تويتر" "أجرينا التغييرات وسيجرى الفحص قريباً على نطاق واسع للغاية. ألغينا كافة التعقيدات الروتينية ومستعدون للانطلاق".
 
وانتقد ترامب المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إحدى أهم المؤسسات الأميركية في مكافحة الفيروس، لاستخدام نظام فحص قال إنه سيظل دوماً "غير دقيق وبطيئاً بالنسبة للتعامل مع وباء كبير النطاق".

ولم يذكر ترامب سبب عدم دقة نظام الفحص. لكن أنتوني فوتشي، أهم مسؤول أميركي في مكافحة الأمراض المعدية، قال يوم الخميس إن الناس لا يمكنهم الخضوع للفحص بسهولة وإن نظام الفحص الأميركي "لا يتسق تماماً مع ما نحتاجه الآن".

ويجد المسؤولون والمشرعون الأميركيون صعوبة في التحري عن عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس في البلد وهو ما عزوه لانخفاض معدلات الفحص.


وكالات