الإثنين 06-04-2020
الوكيل الاخباري



تدفق إلى ساحات التحرير

توتر في جنوب العراق ودعوات لعزل الرئيس

20191030133336710
جانب من المظاهرات العراقية - أرشيفية



الوكيل الإخباري - تشهد محافظات جنوب العراق توترا عنيفا وسط إحراق المتظاهرين لمقار الأحزاب السياسية، فيما يعتزم نواب عزل رئيس الجمهورية برهم صالح من منصبه.

 

ووفق ناشطين عراقيين اليوم السبت ،إن المتظاهرين يتدفقون الى ساحات التحرير في محافظات ذي قار والبصرة والديوانية والنجف وسط توتر يسود أجواء محافظة ذي قار (380 كلم جنوب بغداد) عقب اغتيال جماعة مسلحة ناشطا وسط المدينة.

 

وقال ضابط بشرطة ذي قار لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) ببغداد اليوم ان "الساعات الماضية شهدت حرق مقار أحزاب منظمة بدر والعصائب والدعوة ومقار أخرى في أعقاب توتر بعد اغتيال شاب كونه من الناشطين بالتظاهرات".

 

وقد انتهت أول أمس الخميس المدة الدستورية لتكليف رئيس الحكومة العراقية ، بدلا عن المستقيل عادل عبد المهدي وسط احتدام النقاش في الأروقة السياسية وتزاحم الآراء حول المكلف المطلوب.


وقال مصدر سياسي مطلع، ان عدد الذين تقدموا لتولي منصب رئيس الحكومة وصل الى 48 غالبيتهم من الأحزاب، في وقت يصر الحراك الشعبي على أن يكون المكلف شخصية مستقلة من خارج حاضنة الأحزاب السياسية.


وكانت قوى سياسية مقربة من إيران "اتهمت رئيس الجمهورية برهم صالح بالتواطؤ لصالح الولايات المتحدة الأميركية وان خيارها هو عزله من المنصب".
وقال النائب عدي عواد عن كتلة صادقون التي تتبع "عصائب أهل الحق"، إن "رئيس الجمهورية لم يحترم التوقيتات الدستورية، بينما واجبه هو حماية الدستور وهيبته ولهذا نعمل على عزله".

 

المصدر : بترا 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة