السبت 28-11-2020
الوكيل الاخباري

حلّال مشاكل



أيام الحظر تذكرني بالمثل الشعبي الأردني الذي يقول: (الباب اللي بيجيك منه الريح سدّه وأستريح) .... يا الله ما أسهل الحلول على المتفرجين ...، فما عليك عزيزي المواطن سوى إغلاق باب أو الشباك الذي يمرر الريح التي تزعجك، فتجلس على جاعد الزمن مرتاحا راضيا مرضيا الى أبد الآبدين، أو على الأقل حتى يأتيك هادم اللذات ومفرق الجماعات، فتريح وتستريح.
اضافة اعلان

 فالحل في متناول يديك... ما عليك سوى إغلاق الأبواب والشبابيك التي تصلك منها الريح.

- فإذا عجزت عن دفع الأقساط المدرسية للأولاد ... فأغلق باب الريح واخرج الأولاد من المدرسة واتركهم يتعلمون في مدرسة الحياة. كذلك افعل مع أولادك في المعهد والكلية والجامعة.

- إذا لم تستطع ان تدفع فاتورة الكهرباء .... فاذهب الى الشركة واحصل على قيمة التامين على الساعة وافصل الكهرباء عن بيتك وعد الى عصر اللوكسات والشنابر:

- التلفون، افصله وتخلص من وجع الراس والبنكرياس.

-افصل عداد الماء واشتر جالونات واملأها من عند الجيران.

- اللحم والفوكه والخضار. لا داعي لها فجميعها وسخ بطن.

- لا تدخن ولا تشرب ولا تتعاطى الأراجيل ولا السيجار.

- البنزين لا داع له...بع سيارتك !!!

- المواصلات لا تستعملها بل اذهب الى العمل مشيا على الحوافر فهذا أكثر فائدة ولياقة لجسدك.

كل ما عليك... هو ان تغلق الابواب والشبابيك ... وكل ما يجيئك منه الريح ...حتى تستريح الى أن تموت راضيا مرضيا.