الأحد 18-04-2021

مساخر في زمن المباخر



رغم توفر الجذر الثلاثي (سخر) في قواميس اللغة، الا أن هناك من يقول بأن أصل كلمة المسخرة والمساخر والسخرية وأخواتها مشتقة من الكلمة اللاتينية (ماسكرا) والذي يعني القناع أو الماكياج الذي كان يستخدم في المسرح لإخفاء حقيقة الممثل وإظهاره بالشكل المطلوب في المسرحية، إذ عن طريق عدة لمسات مكياجية يمكن ان نحول الممثل إلى ما يشبه البخيل او اللئيم او المخنث وهكذا، ثم صارت كلمة ماسكرا تعني بالإنجليزية القناع الذي يخفي الحقيقة.
اضافة اعلان

لدينا شعوب مهزومة ما تزال تتلمظ بأمجاد الماضي وتعربد على العالم مدعية بأنها علمته الحضارة والثقافة والفكر، بينما نسبة الأمية بين أبنائها من أعلى النسب في العالم.
لدينا مفكرون يعتقدون بأنهم ينضحون فكرا وعلما فيدبجون النظريات الفلسفية والفكرية التي تجعلنا مسخرة المساخر.
لدينا علماء بلا علم
ووطنيون بلا وطنية
وشعراء بلا شعر
وفساد يملأ الفضاء العربي مثل ثاني أكسيد الكربون
لدينا كل شيء لننال جائزة نوبل في المسخرة ... ولا فخر.
وتلولحي يا دالية