السبت 18-09-2021
الوكيل الاخباري

عادات غير صحية أثناء الحمل تهدد الجنين بإصابته بالشفاه الأرنبية

الشفة-الأرنبية-أهم-الأسباب-وطرق-العلاج-التجميلية


الوكيل الإخباري _ الشفاه الأرنبية أو المشقوقة هي إصابة تندرج تحت التشوهات الخلقية التي يولد بها الطفل، وهي عبارة عن شق يصيب الفك العلوي والشفاه العلوية، أو الفم بالكامل أو جزئياً.

اضافة اعلان


وقد نشرت الرابطة الألمانية لأطباء الأنف والأذن والحنجرة، تقريراً طبياً تشير فيه إلى أسباب إصابة الطفل بالشفاه الأرنبية، حيث أرجع التقرير أسباب الإصابة بهذا النوع من التشوهات الخلقية إلى العادات غير الصحية أثناء الحمل، مثل التدخين وشرب الكحوليات، أو التعرض للأشعة الضارة مثل أشعة إكس.


أيضاً قد تحدث الإصابة بسبب نقص حمض الفوليك، أو إصابة الحامل ببعض أنواع الفيروسات، مثل فيروس الحصبة الألمانية، وأيضاً تناول أدوية غير آمنة للحمل، علاوة على العوامل الوراثية.


ومشاكل الشفاه الأرنبية لا تتوقف فقط عند المظهر، فهي تسبب مشاكل في التنفس، وصعوبة تناول الطعام، ومشاكل في التطور اللغوي، ومشاكل في تطور السمع أيضاً، بالإضافة إلى مشاكل وتشوهات في الأسنان .


أما عن علاج الشفاه الأرنبية، فيكون عبر إجراء عملية جراحية، وتكون العملية ذات نسبة نجاح عالية، خاصة إذا أُجريت بعد الولادة أو خلال السنوات الأولى من عمر الطفل .

 

المصدر - نواعم