الإثنين 26-07-2021
الوكيل الاخباري

أبرز المعالم السياحية في اندونيسيا

17-08-20_10-14-28


الوكيل الإخباري - من خلال جمع الثقافات والمجموعات العرقية في مساحة إندونيسيا، ينعم البلد بعدد لا يحصى من مناطق الجذب المذهلة، وبجمال طبيعي.

اضافة اعلان

 

 أبرز المعالم السياحية في اندونيسيا، أكبر أرخبيل في العالم :

 

 

"برومو"
يقدم هذا البركان النشط في جاوة الشرقية عرضاً كل صباح، عندما تشرق الشمس على خلفية المخروط الرائع. يمكن للسائحين مشاهدة "برومو" من "بانانجكان" القريبة، ثم التوجه إلى "برومو" نفسها لمعاينة جمال فوهة البركان التي تغلي.

"إيجين كريتر"
"إيجين" هو بركان نشط (وإن كان هادئاً) في جاوة الشرقية، أما "إيجين كريتر" فهي بحيرة الكبريت الفيروزية بالقرب من القمة، يوفر النقاء المعدني والجدران البركانية المحيطة بها مشهداً سريالياً، بخاصة في الليل، عندما يظهر احتراق الغازات الكبريتية بما يُعرف باسم "النار الزرقاء" التي تضيء السماء.

 

"فلوريس"
تحتوي الجزيرة الصغيرة الواقعة في "نوسا تينجارا" الشرقية على مقومات تجذب السائحين، كالطبيعة الخلابة والحياة البرية المزدهرة والثقافة الغريبة، تعد قرية Wae Rebo ذات المنازل التقليدية الشهيرة، وبحيرة "كيلي موتو" من بين الأماكن السياحية الأكثر شعبية في الجزيرة.

 


جبل "رينجاني"

يحتفظ ثاني أعلى بركان في اندونيسيا بجماله، ويستقطب السائحين الأكثر ميلًا إلى المغامرة، ففي قمّة جبل رينجاني فوهة بركان مذهلة، تشكلت "الكالديرا" أو البحيرات البركانية عن طريق الانفجارات، وتعدّ ذات رمزية للسكان المحليين، الذين يمارسون الطقوس الدينية هناك.

"تانا توراجا"
موطن قبيلة "توراجا" الأصليّة التي تعيش وفق طرقها التقليدية، هو "تانا توراجا" الواقعة جنوبي "سولاويزي"، والتي تقدم لمحة عن التقاليد والممارسات القديمة لهؤلاء الناس، بما في ذلك التقليد الشهير المتمثل في المشي على الجثث! خلفية الجبال الشامخة والمنازل التقليدية المميزة للقبيلة مثيرة للإعجاب.

جزر "ديراوان"
تتألف "ديراوان" من ستّ جزر مذهلة، لكل منها جاذبية خاصّة، وهي تعد بديلاً أقل ازدحاماً وأكثر نقاءً للسائحين الراغبين في قضاء الوقت في الجزر، "جزيرة ماراتوا" مثلًا، تحتوي على كهوف بحرية رائعة وبحيرات ومنتجعات. و"جزيرة كاكابان" تحضن بحيرة شهيرة.

 

حديقة "تانجونج بوتينج" الوطنيّة
تشتمل هذه الحديقة الطبيعية الواقعة في وسط كاليمانتان (بورنيو) على الأراضي الجافة والغابات والمستنقعات وأشجار المانغروف وغابات الشاطئ الساحلية، وهي موطن الحياة البرية، بما في ذلك Orangutan المحمي. يمكن القول إن المكان مفضّل في إندونيسيا للتعرف إلى الحياة البرية، أو للاستمتاع بالجو الاستوائي.

حديقة "واكاتوبي" الوطنية
أُعلنت الحديقة البحرية موقعًا للتراث العالمي من اليونسكو في سنة 2005، وهي تحافظ على حياة مئات الأنواع، من الشعاب المرجانية والأسماك إلى الطيور البحرية، الحديقة أيضًا عبارة عن موقع غوص مشهور عالميًّا، تضمّ الحديقة أربع جزر رئيسة تحتوي على الآثار التاريخية والقرى القديمة التي لا يزال سكانها يحافظون على التقاليد فيها.

 

المصدر - سيدتي