الإثنين 22-07-2019
الوكيل الاخباري



مهرجان كان يستعد لاستقبال صناع السينما العالمية

280px-Cannes.Redcarpet



الوكيل الاخباري - تستعد مدينة كان في جنوب فرنسا لاستقبال كبار صناع السينما العالمية، حيث سينطلق مهرجانها الشهير في دورته الـ72 اليوم الثلاثاء وسيستمر حتى 24 مايو/أيار الحالي.


وتم رفع الملصق الرسمي للمهرجان على واجهات قصر المهرجانات حيث يقام الحدث. وتظهر في الملصق المخرجة الفرنسية الراحلة أنييس فاردا، رائدة "الموجة الجديدة" في السينما الفرنسي.

 

وسيتنافس في المسابقة الرسمية 19 فيلما من جميع أنحاء العالم، لنخبة من المخرجين، سبق أن فاز بعضهم بالسعفة الذهبية في دورات سابقة من المهرجان.


ومن أبرز الأسماء التي ستتنافس على السعفة الذهبية هذا العام 2019، المخرج الإسباني بيدرو ألمودوفار بفيلمه "الألم والمجد"Pain y gloria . وهو ضيف دائم على مهرجان كان السينمائي، سبق وأن حصل من قبل على جائزتي أفضل مخرج وأفضل سيناريو من مهرجان كان.


ومن بلجيكا، يشارك الأخوان جان بيير ولوك داردان، بفلمهما "أحمد الصغير" Ahmed Young. والاخوان سبق وحصلا على سعفتين ذهبيتين بالإضافة الى جائزة لجنة التحكيم الكبرى وجائزة أفضل سيناريو في دورات سابقة من مهرجان كان.


ومخرج آخر حاصل على سعفتين ذهبيتين ومشارك حالياً في المهرجان، هو البريطاني كين لوتش الذي يشارك هذا العام بفيلم "آسف أشتقنا لك" Sorry we missed You.

 

اظهار أخبار متعلقة


ولا تخلو المسابقة هذه السنة من المشاركة الأميركية، حيث يقدّم المخرج تيرانس ماليك، الحاصل على السعفة الذهبية عام 2011، أحدث أفلامه "حياة خفية"Life A Hidden، وهو أطول فيلم في دورة هذا العام ومدته 3 ساعات.


كما يشارك المخرج الكندي الشاب اكزافيية دولان بفيلم "ماتياس وماكسيم " Maxime & Matthias وهي المشاركة الثالثة له في المسابقة الرسمية لمهرجان كان. وقد حصل في مشاركته الأولى على جائزة لجنة التحكيم وفي الثانية على جائزة لجنة التحكيم الكبرى.


أما فيلم افتتاح المهرجان اليوم فهو "الموتى لا يموتون" The dead don’t die للمخرج الأميركي جيم جارموش. وكانت انطلاقة جارموش الأولى من خلال مهرجان كان عام 1984 حيث عرض فيلمه الأول "أغرب من الجنة"Paradise Than Stranger . وحصل حيها على جائزة الكاميرا الذهبية التي تُمنح لأفضل اول عمل.

 

المشاركة العربية
كما يشارك المخرج الفلسطيني ايليا سليمان الحاصل على جائزة لجنة التحكيم لمهرجان كان عن فيلم "يد إلهية" في المسابقة الرسمية هذا العام بفيلم "إنها حتما الجنة"It must be heaven .


وتأتي هذه المشاركة ضمن مسابقة "نظرة ما" التي تترأس لجنة تحكيمها المخرجة اللبنانية نادين لبكي.


وتتنافس في هذه المسابقة 3 أفلام عربية، الأول للمخرجة الجزائرية مونيا ميدور بفيلم "بابيشيا"، والثاني للمخرجة المغربية مريم توزاني بفيلم "آدم"، والثالث للمخرجة التونسية مونيا شكري بفيلم "حب الأخ" وهو إنتاج كندي فرنسي يتحدث عن حياة التونسيين في كندا.


ومن أبرز الغائبين عن مهرجان كان هذا العام المخرج الأميركي كوانتين تارانتينو، وذلك بسبب تأخر مونتاج فيلمه الجديد "حدث ذات مرة في هوليود".


في سياق آخر، سيُعرض خارج المسابقة ضمن فعاليات المهرجان فيلما تسجيليا مهما عن حياة لاعب كرة القدم الأرجنتيني الشهير دييغو ماردونا.