الجمعة 03-04-2020
الوكيل الاخباري



الخشمان يوجه رسالة لاصحاب القرار بشأن كورونا

ddddd



الوكيل الاخباري - تحت عنوان "كورونا من تحديات الى فرص لاصحاب العلم والقرار" وجه رئيس حزب الاتحاد الوطني النائب السابق الكابتن محمد الخشمان الرسالة التالي الى اصحاب القرار :

ما هذا يا اصحاب القرار محليا وعالميا هل سياسة الاغلاق هي الحل ؟؟؟؟ لماذا لا يتم استغلال الفرص بالشكل الصحيح لتحويل التحدي العالمي الى فرصه اقتصاديه وانتاجيه لوطن النهضه والانتاج ؟ لماذا هذا الخوف والذعر ؟ لماذا لا يتم وضع خطه صحيه واقتصاديه فوريه بدلا من التخبط في اتخاذ القرارات العشوائيه ؟ الاوضاع تتجه الى كارثيه والبطاله ستزداد والاقتصاد الى العدم اذا ما استمرينا في هذا الطريق . الاستمرار في السكوت وتسيير الاعمال يوم بيوم سينهي ما تبقى من اوضاعنا . اقترح ومن باب المساهمه الوطنيه باتخاذ الاجراءات الفوريه التاليه كحزمه اولى في مواجهة هذه الكارثه الاقتصاديه المحليه والعالميه :-

1- تشكيل لجنة مشتركه من كل من القطاع الخاص الفاعل والبنوك الكبرى الاردنيه والحكومه وممثلين عن الجهات المانحه للخروج بتوصيات فوريه لانقاذ الوضع المحلي

2- ايقاف التصريحات الاعلاميه لبعض المسؤولين سواء حكوميين او اداريين من غير ذوي الاختصاص ودراسة اي قرار بخصوص فيروس كورونا دراسه وافيه صحيه واقتصاديه قبل اخراجه الى الاعلام .

3- تقديم الدعم لاستثماراتنا الصناعيه والانتاجيه لزيادة خطوط انتاجها وتعويض النقص في ميزان التجاره الاردني الصيني علما انه اي تخفيض من قيمة ال 3 مليار للمستوردات الصينيه يجب ان ينعكس ايجابيا على مسيرة تشجيع الاستثمار المحلي والانتاج الوطني لتخفيض المستوردات الى ما يقل عن مليار على المدى البعيد وزيادة حصة الانتاج المحلي والتصدير الى دول اوروبا وغيرها .

4- استمرار جملات التوعيه الصحيه وزيادة حملات النظافه التطوعيه والتركيز على مدى اهمية تحويل المجتمع الى اعلى مستويات النظافه والبيئه الصحيه

5- فتح المعابر والحدود وعدم اغلاقها شريطة اتخاذ الاجراءات الصحيه الوقائيه حسب الاصول واستغلال الظروف التشغيليه لشركات النقل الاجنبيه لزيادة حصة الشركات الاردنيه محليا وعالميا .

6- تشكيل غرفة عمليات اقتصاديه لمتابعة التطورات العالميه لاستغلال اي فرصه متاحه لتحويل التحديات الى فرص وطنيه .

7- بث روح الطمأنينه بين المواطنين ومواجهة الحدث العالمي بقوه وشجاعه وتعاون ووحده وطنيه لنكون مثالا يحتذى القوه والعزيمه بين كافة دول العالم .

في حال تم الاخذ بالمقترحات اعلاه فانني متاكد من اننا سنمضي سويا والخروج من هذه الازمه العالميه منتصرين بهمتة الجميع وتكاثفنا للسير الى الامام في تطور مجتمعنا واستمرار تحويل اقتصادنا الى انتاجي بدلا من ريعي .