الخميس 13-08-2020
الوكيل الاخباري



تكية أم علي تطلق حملة رمضان لعام 2020

GetAttachment



الوكيل الاخباري - تزامناً مع حلول شهر رمضان المبارك، وفي ظل قيمه الداعية لعمل الخير، أطلقت تكية أم علي حملتها تحت شعار "زكاتك رحمة" التي تهدف لتسليط الضوء على أثر زكاة المال على الأسر المحتاجة التي تقوم تكية أم علي بإيصال الدعم الغذائي لها، بالإضافة لحالات الإغاثة الإنسانية الطارئة التي استجابت لها تكية أم علي خلال الأزمة الحالية. 


و انطلاقاً من حرص تكية أم علي على التقيد بالأنظمة والتعليمات أطلقت  تكية أم علي حملتها  تحت شعار "أدّ زكاتك من بيتك". وحرصت على توفير سبل تبرع موثوقة وفعالة للتبرع بزكاة المال وكافة التبرعات الأخرى وذلك من خلال الموقع الإلكتروني لتكية أم علي tua.jo وتطبيق الهاتف الذكي(TUA)  وخدمة إي فواتيركم أو من خلال الاتصال على 064900900.


هذا وقد حصلت تكية أم علي مطلَع الشهر الماضي ومنذ بداية الحظر على تصريحٍ من دولة رئيس الوزراء للاستمرار في عملياتها اليومية في إيصال الطرود الغذائية الشهرية مباشرة إلى منازل الأسر المعتمدة لديها، بالإضافة إلى إيصال الطرود الغذائية الطارئة لمنازل الأسر المتضررة نتيجة الأوضاع الحالية وذلك حفاظاً على سلامة الأسر وعملاً بالتوجيهات والقرارات الصادرة عن مجلس الوزراء مع الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية والتي تضمن السلامة لموظفي تكية أم علي والأسر المنتفعة مثل التعقيم الكامل للملابس والمركبة ولبس معدات الوقاية الشخصية من غطاء رأس وكمامات وترك مسافة لا تقل عن مترين بين الأشخاص.


وشرعت تكية أم علي في أول أيام شهر رمضان المبارك بتوزيع وجبات إفطار الصائم الساخنة مباشرة إلى منازل الأسر الأكثر حاجة والأكثر تأثراُ بالأزمة الحالية في كل من محافظة العاصمة، ومحافظة الزرقاء ومحافظة البلقاء ومحافظة مأدبا وذلك بعد الحصول على جميع الموافقات اللازمة واتباع جميع الإجراءات الوقائية من قبل موظفي تكية أم علي حيث تحتوي الوجبة على دجاج وأرز وفاكهة وعلبة صلصة ونوع من الحلويات.

وقال مدير عام تكية أم علي، سامر بلقر: "تأتي حملة تكية أم علي هذا العام في وقت أزمةٍ وفي شهرٍ يكاد يكون الأكثر صعوبةً على الأسر المحتاجة من ناحية قدرتها على تأمين قوت يومها. ولذلك، فإن حملة تكية أم علي تهدف لتسليط الضوء على أثر زكاة المال التي يقوم بها المتبرعون على الأسر المحتاجة."


وأكّد بلقر على أن الأسر المستفيدة من الدعم الغذائي والتي تقوم باستلام الطرود الغذائية الشهرية هي أسر معظم أفرادها غير قادرين على العمل وأكثر من 80% منهم أطفال وأيتام وأرامل وكبار السن بالإضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصة. كما أن أسر تكية أم علي هي الأكثر هشاشة نحو انعدام الأمن الغذائي، وهذا يعني أن هذه الأسر تعاني في سبيل تأمين قوت يومها، مما يجعلها الأكثر حاجةً خاصة في ظل الأزمة الحالية."


كما أشار إلى أن تكية أم علي تستقبل الزكاة وفقاً للأحكام والضوابط الشرعية لها وبموجب فتوى من دائرة الإفتاء العام الأردنية وتخضع لمعايير حوكمة صارمة تضمن شفافيتها في كل خطوة.

كما تستقبل تكية أم علي خلال الشهر الفضيل أنواع التبرعات الأخرى مثل الطرود الغذائية التي تبلغ تكلفتها (15،30،50،70) دينار ويكفي كل طرد لتحضير وجبتي السحور والإفطار على مدار الشهر الفضيل، ويمكن التبرع بوجبة إفطار صائم ككفارة للصيام حيث يتم تصريفها لتفطير 3,000 صائم يومياً من خلال توزيع وجبات إفطار ساخنة لمنازل الأسر المحتاجة بشكل مباشر، بالإضافة لزكاة الفطر التي يتم توزيعها على الأسر المعتمدة المحتاجة.


وتقوم تكية أم علي طوال العام بإيصال الدعم الغذائي الشهري والمستدام إلى 30,000 أسرة تعيش تحت خط الفقر الغذائي في كافة محافظات المملكة والذين يشكلون 150,000 فرداً، حيث تقوم وبشكلٍ شهري بإيصال الطرود الغذائية التي تحتوي على 24 مادة غذائية تفي باحتياجات الأسرة التغذوية طوال الشهر، كما تقوم تكية أم علي خلال الأزمة الراهنة بإيصال الطرود الغذائية الطارئة للأسر المتضررة نتيجة الأوضاع الحالية.