الأربعاء 10-08-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

مختبر بيولاب الطبي يكشف بأن متحورات أوميكرون الفرعية“BA.4” و “BA.5” باتت السائدة في العاصمة عَمّان

biolab


الوكيل الإخباري - أعلن فريق رصد متحورات كورونا في مختبر بيولاب الطبي أن متحورات أوميكرون الفرعية “BA.4” و “BA.5” باتت هي السائدة منذ بداية شهر حزيران 2022، وذلك عقب فك الفريق البحثي للشيفرة الوراثية الكاملة لعدة فيروسات أوميكرون من النوع الفرعي “BA.4” لأول مرّة في الأردن ونشرها على المنصة العالمية المعروفة بـ GISAID.

اضافة اعلان


وفي التفاصيل، صرَّح الدكتور عيسى أبودية اخصائي علم المناعة ومدير مشروع رصد سلالات كورونا في مختبر بيولاب الطبي، أن هذا الاكتشاف جاء بناء على تحليلات مستمدة من فحوصات PCR التي يتم إجراؤها في المختبر، حيث بدأت نسبة الفحوصات الإيجابية في العاصمة عمّان بالارتفاع بشكل ملحوظ منذ بداية شهر أيار 2022 لتصل الفحوصات الإيجابية إلى ما يقارب 30% في أواخر شهر حزيران 2022، الأمر الذي طرح احتمال اقتران زيادة نسب إيجابية الفحوصات بتغير في طبيعة متحورات أوميكرون الفرعية السائدة. 


وأضاف د. أبودية أنه لدى إجراء فحوصات التسلسل الوراثي على عينات إيجابية تم جمعها في الشهرين الأخيرين، تبيّن أن المتحورات الفرعية لأوميكرون المعروفة بـ BA.1 و BA.2 والتي كانت سائدة في العاصمة عمّان في الأشهر الماضية قد انحسرت تدريجياً، ليحل مكانهما المتحورين الفرعيين الجديدين BA.4 وBA.5 كما هو الحال في دول مختلفة في القارات الإفريقية والأمريكية والأوروبية.
وأشاد الدكتورعميد عبد النور، المؤسس والرئيس التنفيذي لمختبر بيولاب الطبي، بإنجاز الفريق البحثي والذي يُعد استمراراً للجهود الكبيرة التي بذلها خلال جائحة كورونا في رصد السلالات المُثيرة للقلق وتوفير معلومات تفصيلية عنها، تساعد الجهات المختصة في أخذ الإجراءات الاحترازية المناسبة، إضافة إلى دفع عجلة البحث العلمي في مجال علم الوبائيات الوراثي إلى مستويات متقدمة، تضاهي دولاً لها باع طويل في هذا المجال.


ويؤكد مختبر بيولاب على ضرورة اتباع التعليمات والإرشادات التي يُعلن عنها المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، خاصة في ظل التوقعات التي تشير إلى عودة ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا، مؤكداً على أهمية الاستمرار في أخذ إجراءات السلامة العامة والحيطة والحذر في الحياة اليومية.


ويتميز مختبر بيولاب بحصوله على الاعتمادية من خمسة هيئات اعتماد دولية لضمان الجودة، وتتمثل في اعتماد كلية علم الأمراض الأمريكية CAP واللجنة المشتركة الدولية JCI، وشهادة ISO15189 المقدمة من نظام الاعتماد الأردني JAS للخدمات الصحية المميزة، واعتمادية مجلس اعتماد المؤسسات الصحية HCAC، وشهادة المعيار العالمي لأمن المعلومات "ISO" 27001 .