الخميس 29-10-2020
الوكيل الاخباري



العلماء يكتشفون لأول مرة شفقا حول مذنب

Comet-McNaught-tail-Pacific-Ocean-Moon-Chile-January-2007


الوكيل الاخباري – كشف الرسم الطيفي لمحطة "روزيتا" بين الكواكب عن وهج فريد من نوعه فوق البنفسجي حول المذنب 67P / Churyumov – Gerasimenko.

اضافة اعلان

يعتقد العلماء أن طبيعة هذه الظاهرة هي نفسها طبيعة الشفق القطبي الأرضي. نُشرت نتائج البحث في مجلة Nature Astronomy.

 

تم تصميم محطة روزيتا الآلية بين الكواكب التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA) لدراسة المذنب 67P / Churyumov – Gerasimenko.


اكتشف العلماء في معهد الأبحاث الجنوبي الغربي (SwRI) في الولايات المتحدة، الذين يحللون البيانات من مطياف الأشعة فوق البنفسجية ALICE التابع لبعثة روزيتا، انبعاثات شفقية غير عادية، مثل الشفق القطبي، خارج الطيف المرئي.


يتشكل الشفق القطبي على الأرض عندما يتم توجيه الجسيمات الشمسية المشحونة نحو القطبين بواسطة المجال المغناطيسي لكوكبنا. هناك، تصطدم بالذرات والجزيئات في الغلاف الجوي للأرض، مما يخلق ستائر متلألئة متعددة الألوان في سماء خطوط العرض القطبية.


يشتهر الشفق القطبي بالعديد من النجوم والكواكب والأجسام الأصغر، بما في ذلك تلك التي ليس لها مجال مغناطيسي خاص بها، مثل مذنب تشوريوموف-غيراسيمنكو. لكن طبيعة مظهر التوهج هي نفسها في كل مكان.


يتشكل الوهج حول المذنب، بواسطة جزيئات مشحونة من الرياح الشمسية، والتي تتفاعل مع الغاز الذي يحيط بنواة المذنب، والذي يتكون من الغبار والجليد. مكّن مستشعر خاص للأيونات والإلكترون (IES) لجهاز مطياف "روزيتا" من اكتشاف التوهج في غلاف غاز المذنب.


 

 

 

المصدر : سبوتنك