الجمعة 10-04-2020
الوكيل الاخباري
 



ذكرياته حاضرة

' أبو يحيـى' رحل .. و الجامعة الأردنية تفتقده

49c836e3-7273-4f74-98f8-85c327c12e44
عرفات يحيى



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - كان يتواجد "أبو يحيى " في حفلات تخرج طلاب الجامعة الأردنية ، يحمل "كاميرته" ، على كتفه ، يشرع بتصوير هؤلاء الطلبة ، الذين نهلوا العلم من الجامعة العريقة .

 

اليوم ، بات المصوّر "أبو يحيى"، ذكرى  بعد أكثر من ثلاث عقود ، على التواجد في الجامعة ، يحيي الطلبة بابتسامته، يتواصل معهم ، كوالد لهم ، يرافق الطلبة بذكرياتهم ، يلتقط الصور لهم ، بتوقيع عدسته المبدعة .

 

الحاج عرفات يحيى ، رحل ، مُخلفا وراءه ذكريات مع الطلبة لأجيال ، و"أرشيف" صور لا يمكن حصرها ، حيث التواجد في أروقة الجامعة الأردنية ن وبرج الساعة ، وبالقرب من حدائق الجامعة ، كان يتواجد في ساعات الصباح ، حتى ساعات المساء، وتناول الطبيعة الجميلة بطريقة "محترفة" ، يعكس أشعة الشمس على عدسته ، لتكون الصور، لوحة فنية رائعة .

 

اليوم يرحل ، وتبقى لصوره مكانها ، يرحل ولم ترحل عدسته الشاهدة على أنامله صيفا ،وشتاءً، يرحل ، على وقع استذكار طلبة الجامعة وخريجيها ، وأكاديميين وإداريين لشخص طالما وظّف سحر عدسته من أجل رسم ذكريات لمن أحب صور "العم أبو يحيى".

 

أسرة الجامعة الأردنية ، تنعى مصوّر الجامعة ، مُستذكرين تجوله في الجامعة، المكلّلة ببركته، وذكريات أزلية ما زالت حاضرة .

 

رحم الله "أبو يحيى" ، وأسكنه الله فسيح جناته - بإذنه تعالى - .

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة