الثلاثاء 11-08-2020
الوكيل الاخباري



ارتفاع عدد اصابات انفلونزا الخنازير بالاردن

وزارة-الصحة-الاردنية



الوكيل الاخباري - توقعت وزارة الصحة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس انفلونزا الخنازير للعام الحالي.

وحسب مساعد أمين العام للرعاية الصحية الاولية في الوزارة الدكتور عدنان إسحق، وصل عدد الحالات المصابة بالفيروس 124 حالة في جميع المحافظات نجم عنها وفاتان حتى اليوم، لافتا إلى أن عدد الإصابات بهذا الفيروس عام 2017 بلغت 600 انخفضت لــ 59 العام الماضي وهي أرقام سجلت بالمستشفيات الحكومية والخاصة.

وأكد اسحق أن "الأمر لا يدعو للقلق وان العلاجات متوفرة"، موضحا أن الوزارة وفرت العلاج لكافة المستشفيات الحكومية والخاصة والخدمات الطبية، ويصرف بالمجان لجميع المصابين، ومعظم الحالات المصابة تغادر المستشفيات بعد تلقي العلاج اللازم، فيما يتم ادخال الحالات التي تظهر عليها اعراض مرضية شديدة.

وأشار إلى ان انفلونزا الخنازير "مرض موسمي" يبدأ بالانتشار خلال الفترة الواقعة بين تشرين الثاني وآذار من كل عام، فيما تركز الوزارة على نشر التوعية بالمرض بالتعاون مع الجهات المعنية، عبر وسائل الإعلام المختلفة والموقع الالكتروني للوزارة ومديرية التوعية والإعلام. ودعا المواطنين لاتباع الاجراءات الوقائية للحد من انتقال العدوى، وفي حال الشعور بأعراض الإصابة مراجعة أقرب مركز صحي أو مستشفى لتشخيص الحالة وصرف الادوية المناسبة. من جهته، قال رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري: إن جميع الحالات المصابة بفيروس انفلونزا الخنازير التي ترد إلى المستشفيات الخاصة يتم تبليغ وزارة الصحة عنها، وان هذا النوع من الانفلونزا اصبحت موسمية ولم تعد بذات الخطورة نظراً لتوفر المطعوم والعلاج المناسبين. وفيما يخص الاجراءات الوقائية التي تتبعها المستشفيات الخاصة، بين الحموري أنه يتم تنشيط وتفعيل خطط الجاهزية والاستعداد للفيروس وتفعيل اجراءات ضبط العدوى وتحديث خطط القطاع على ضوء المستجدات الواردة من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، ووضع الإمكانيات الفنية والبشرية في كل المستشفيات لمعالجة الحالات التي تصل إلى المستشفيات. وأضاف، انه تم وضع المختبرات في المستشفيات الخاصة في حالة استعداد لتحليل العينات والكشف عن الفيروس، وتوفير الادوية في صيدليات المستشفيات بشكل دائم، والتأكد من مخزونها أولا بأول، إضافة إلى نشر التوعية عن طريق إعطاء محاضرات للعاملين وتوزيع منشورات ارشادات لزوار ومراجعي المستشفيات.

وقال نائب نقيب الاطباء الدكتور أيمن الصمادي: إن النقابة على ثقة عالية بأجهزة وزارة الصحة والاطباء المتخصصين المتواجدين في الوزارة والمؤسسات المختلفة التي تستعين بخبرتهم في التعامل مع هذه الحالات، داعيا المواطنين للالتزام بتعليمات وزارة الصحة للمساعدة في تخفيف اضرار هذه الحالة الطارئة. وقال اخصائي الامراض الباطنية في مستشفى الاميرة بسمة الدكتور معاذ البراسنة: إن هناك زيادة ملحوظة في عدد الحالات المصابة بفيروس الخنازير لكن لا يمكن وصفه بأنه وباء، موضحا انه لا يختلف عن اعراض الانفلونزا الموسمية لكنه أكثر شدة. وأشار إلى أن من اعراض الفيروس ارتفاع شديد في درجة الحرارة، وألم في المفاصل وارهاق عام في الجسم، ويصاحبه اعراض في الجهاز الهضمي مثل الإسهال والاستفراغ. وأوضح أن الفيروس يصيب أي انسان لكن الفئات الاكثر خطورة هم الاطفال والنساء الحوامل وكبار السن والمصابون بالأمراض المزمنة، مبينا أن العدوى تنتقل العدوى عن طريق التنفس واللمس، وتتراوح مدة الاصابة بالمرض من 3 إلى 10 أيام، وتكون فترة الحضانة في جسم المصاب من أسبوع إلى اسبوعين. ودعا البراسنة لعدم مخالطة المصابين، وغسل الايدي باستمرار، والحرص على تناول الاطعمة الصحية والإكثار من شرب السوائل الساخنة، والمحافظة على تهوية الاماكن المغلقة بشكل مستمر لمنع من انتشار الفيروس.