الأحد 17-10-2021
الوكيل الاخباري

الأوقاف تنفي صدور بلاغ 45 حول عدم السماح بعقد دورات العلوم الشرعية

الخلايلة


الوكيل الإخباري - نفت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية ما تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات حول عدم السماح بعقد دورات العلوم الشرعية بشكل وجاهي في المراكز والجمعيات الإسلامية، وعدم صدور بلاغ رقم 45 .

اضافة اعلان


الذي تحدث عن قيام وزارة الأوقاف بالتوقف عن دورات العلوم الشرعية التي تقيمها جمعية المحافظة على القرآن الكريم"، وآخر بلاغ صدر عن دولة رئيس الوزراء هو رقم 44.


وقال الناطق الإعلامي باسم وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية حسام الحياري، أن الوزارة وبالتزامن مع إعادة فتح القطاعات، أكدت على الجمعيات والمراكز الإسلامية التي لم تصوب أوضاعها، بضرورة التصويب حسب نظام المراكز الإسلامية لتتمكن من ممارسة أنشطتها، علما أن النظام صادر منذ مطلع العام وليس وليد اللحظة وهناك كثير من المراكز والجمعيات التي صوبت أوضاعها، ولا يوجد أي تعقيدات بل تتم أمور التصويب وفقا للتعليمات الصادرة.


كما أكد الحياري أن وزارة الأوقاف لم تكن في يوم من الأيام إلا راعيا للمراكز الإسلامية حيث لديها مئات المراكز الثقافية الإسلامية ولديها نحو 2000مركز قرآني بشكل دائما في جميع مناطق المملكة ينفق عليها من وزارة الأوقاف وتقدم خدماتها بالمجان للطلبة، إضافة إلى تنظيم نحو 2200مركز صيفي لتلاوة وتحفيظ القرآن الكريم سنويا خلال العطلة الصيفية وتقدم خدماتها مجانيا، فضلا عن تنظيم المسابقات المحلية والدولية لحفظ القرآن الكريم حيث حصدت الوزارة خلال السنوات الماضية جوائز عالمية من خلال مشاركة طلبتها في المسابقات العربية والدولية.


وبين الحياري أن الوزارة و بموجب القوانين والتشريعات التي جعلت الجمعيات الإسلامية تحت مظلتها حرصت على دعم وتسهيل عمل الجمعيات الاسلامية للذكور والإناث لحفظ القرآن الكريم وعقد الدورات في العلوم الشرعية، إلا أنه وبسبب وجود ثقافة لدى قلة قليلة من القائمين على هذه الجمعيات والمراكز يرفضون بشكل غير مباشر العلم تحت مظلة القانون وهو ما يستوجب تطبيق القوانين عليهم.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة