الثلاثاء 27-10-2020
الوكيل الاخباري



عرف عنه الخلق الحسن

حسن .. عريس خطفه السرطان وصديقه يروي تفاصيل مؤلمة

حسن
حسن شبانه


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - ما زال مرض الســرطان يحصد أشخاصا ، دون أن يشفع لهم عمرهم من البقاء إلى جانب محبيهم ، إلا أنّ الموت كأس لا بدّ من تجرعه.

اضافة اعلان
 

الشاب حسن شبانة ، شاب في مقتبل العمر(29) عاما ، يعيش في منطقة مرج الحمام ، توفي أمس الجمعة ، بعد معاناة مع مرض السرطان ، وبعد ألم جعله يستسلم للموت ، فمات بعد أن غلبه المرض ، بقضاء الله- عزّوجل - وقدره .

 

شبانة ، يعمل في إحدى الشركات الخاصة ، وعرف عنه الخلق ، وطيبة القلب ، وحسن تعامله مع الآخرين ، واليوم يبقى بذكراه الطيبة ، صورة يصعب نسيانها .

 

منذ سنتين ، تزوج حسن ، وباتت فرحته بحفل زفافه حاضرة في الأذهان ، أمام حضور لصورته على مواقع التواصل الاجتماعي ، والتي اتشحت بالسواد ، حزنا على شبابه ، وعلى أحلامه التي خطفت بسرعة البرق، قبل أن يحمل طفلا يحمل اسمه .

 

يقول صديقه منذ أيام الدراســة ، محمد غانم ، : أُصيب حســـن أصب بالمرض بعد زفافه بـ(4) أشهر ، حيث كانت بداية إصابته في منطقة العنق ،وبعدها تفاقم أمره سوءا، ولقد خطفه المرض ، وما زال "عريسا" .

 

ولفت لـ"الوكيل الإخباري" ، أن شبانة،  كان في العناية الحثيثة، في أحد المستشفيات بالعاصمة عمان، ولقد توفي، وسط صدمة عائلته ومحبيه .

 

" لقد كان شابا طموحا، سيرته طيبة ، ولقد كان يحب الآخريـن ، شاب مسالما ، متفاني في عمله " ، وفق غانم .

 

و خيّم الحزن على مواقع التواصل بعد وفاة الشاب المهندس حسن شبانة ، علما أنه أُصيب بالتهاب رئوي حاد مما أدى إلى وضعه بالعناية المركزة لمدة شهرين، حيث كان الدعاء مسيّطرا على عائلته وأصدقائه .

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة