الثلاثاء 15-10-2019
الوكيل الاخباري



نقص الاوكسجين يجهض فرحة عائلات بمواليدها ويتسبب بإعاقات لهم

يي



 
الوكيل الاخباري - يعد نقص الاوكسجين "التروية الدموية" لدى الجنين أثناء الولادة سببا من اسباب التأذي الدماغي عند حديثي الولادة ما يجهض فرحة عائلات بمواليدها ويجعلهم عرضة لإعاقات مختلفة ودائمة للمولود، وربما يكون سبباً لوفاتهم.

وتقول ام محمد انه وبعد ولادة طفلها أخفى الطبيب نتائج الولادة السلبية وتعرض طفلها إلى نقص الأوكسجين وإصابته بشللٍ دماغي ما جعله جسدا ينبض بالحياة وجعل اسرته تعيش معاناة يومية بالرغم من ظروفها المادية الصعبة، حيث يحتاج طفلها الى العناية والعلاج والمتابعة.

وتتابع ام محمد وهي تتألم ان ابنها وقع ضحية للاهمال الطبي ونقص الأكسجين اثناء الولادة، مشيرة الى ان ولادتها كانت مبكرة في الشهر السابع تقريبا وانها ذهبت الى احدى المستشفى بعدما شعرت بآلام الولادة المبكرة الا ان الكادر الطبي رفض استقبالها كونها ليست بالشهر التاسع ورجعت الى البيت وهي تعاني شدة الالم وبعد طول معاناة تم اسعافها الى مستشفى اخر وتم ادخالها مباشرة الى غرفة العمليات ووضعت طفلها المصاب بالشلل الدماغي. ويقول سليم محمود، انه ومنذ بدء فترة حمل زوجته حرص على حصولها على المتابعة الطبية المستمرة واتباع نصائح الطبيب اولا بأول واخذ الفيتامينات وفحص "التراساوند" والذي كان الطبيب يؤكد بعده الحالة الصحية الجيد للجنين، مؤكدا حرصه بان يكون ذات الطبيب الذي يتابع حالتها من يشرف على عملية ولادتها.

وتابع محمود انه وعندما شعرت زوجته بالمخاض بادر لالاتصال بالطبيب المشرف على متابعتها والذي اكد ضرورة مراجعتها لأقرب مستشفى لمتابعتها، مشيرا الى ان راجع مستشفى قرب منزله والذي تم افتتاحه قبل اشهر وحضر الطبيب الى غرفة الولادة وقام بعملية الولادة وابلغه بعدها بان المولود والام بصحة جيدة.

واشار الى ان طفله كان يعاني من التبول اللاإرادي وعند بلوغه سن السادسة وحان وقت التحاقه بالمدرسة بدأ يلحظ عليه صعوبة التعلم ما جعله يراجع اختصاصي اطفال واخرين بتخصص تشخيص الاعاقة والذين افادوا بعد تشخيص الحالة بان الطفل يعاني من صعوبات التعلم واضطرابات نطقية "تأتأة" وغيرها بسبب "نقص الاوكسجين" وان جسده لابن السادسة ولكنه عقليا لابن اربع سنوات ونصحوا بالتحاقه بمركز متخصص للتدريب النطقي ومدرسة يوجد بها غرف صفية متخصصة بحالته.

ويؤكد انه ومنذ ذلك الوقت يعاني نفسيا وهو يشاهد ابنه بهذه المعاناة ما جعله يفكر بملاحقة الطبيب المتابع والمشرف على ولادة زوجته قضائيا الا ان الكثير من اهل الحكمة نصحوه بعدم الاقدام على هذه الخطوة كونه لا يتأتى منها سوى اهدار الوقت والجهد وعليه يحتسب الله بما حل به من مصيبة.

بدوره، قال أمين سر نقابة الأطباء الأردنيين الدكتور منصور أبو ناصر استشاري امراض العقم واطفال الانابيب والنسائية والتوليد ان نقص الاوكسجين "التروية الدموية" يحدث جراء عدم تدفق الاوكسجين مع الدم عبر الوسيط المرتبط بالمشيمة "الحبل السري" وانفصال المشيمة, مشيرا الى ان هناك نوعين من نقص التروية، الاول مزمن جراء نقص التروية الدموية اثناء فترة الحمل والاخر حاد وسببه الانقطاع المفاجئ "انسلاخ المشيمة" عن جدار رحم الام ما يؤدي الى نقص التروية الدموية للجنين.

واكد الدكتور ابو ناصر اهمية الاستعداد لمرحلة ما قبل الحمل ورغبة الزوجين في ان يكون لديهما طفل جديد واختيار الوقت المناسب لذلك وبخاصة الوضع المادي للأسرة كون فترة الحمل تحتاج الى عناية ومتابعة طبية مستمرة، واخذ الفيتامينات والادوية وبخاصة للسيدات المصابات بالأمراض المزمنة وامرض القلب والتي تحتاج الى عناية طبية خاصة اثناء فترة الحمل وعند الولادة تحتاج لتجهيزات خاصة في غرفة العمليات ووجود كادر طبي متخصص لولادة طفل بصحة جيدة والحافظ على صحة الام.

من جهته ، قال اخصائي الاطفال الدكتور علي عبد الرحمن ان نقص الاوكسجين يحدث غالبا اثناء فترة الحمل او قد يحدث اثناء الولادة ويترك اثارا ومضاعفات على المدى البعيد على صحة المولد وقد يتسبب بالإعاقة الجسدية او العقلية له.

واكد الدكتور عبد الرحمن اهمية المتابعة الطبية الدورية لصحة الام والجنين واهمية تجهيز غرفة الولادة بالأجهزة الطبية اللازمة للولادة، اضافة الى وجود كادر طبيب متخصص للتعامل مع اي مستجدات اثناء عملية الولادة ووجود غرفة خاصة للعناية بالاطفال بعد الولادة "الخداج".

(بترا)