الأربعاء 19-01-2022
الوكيل الاخباري

ورشة عمل بعنوان التعديلات الرئيسية على عقد الفيدك بين نسخة 1999 ونسخة 2017

a6909227-6643-47f3-9f55-273623ff299d


الوكيل الاخباري- أكد مدير دائرة العطاءات الحكومية المهندس محمود  خليفات أهمية عقود الانشاءات التي بدورها تحكم العمل الهندسي والتي يجب أن تكون عقود متوازنة لحفظ حقوق جميع الاطراف.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها دائرة العطاءات الحكومية في وزارة الأشغال العامة والإسكان، بعنوان التعديلات الرئيسية على عقد الفيدك بين نسخة 1999 ونسخة 2017.

وقال خليفات، إن عقد ورشات العمل التي تعنى بقطاع الإسكان والإنشاء والمقاولات تساهم في صقل الخبرات للعاملين في القطاعين الخاص والعام  وتثري خبراتهم ومهارتهم الفنية، وتعزز التشارك بين القطاعين العام والخاص، من خلال تبادل الخبرات في الامور الفنية والعملية.

وأشاد، بتعاون وكفاءة شركات القطاع الخاص التي تعنى بقطاع الاسكان والانشاء والمقاولات وكوادرها الفنية التي ساهمت بانشاء مشاريع محليا ودوليا وفق أعلى المعايير الهندسية العالمية المتبعة.   

بدورها، أستعرضت المستشارة المهندسة ربى غرايبة ممثلة القطاع الخاص في الدورة محاور المحاضرة نسخة (FIDIC 1999) ونسخة (FIDIC 2017)، وادارة المخاطر واسباب التغييرات الجوهرية بين النسختين والأسباب الموجبة التي دعت منظمة FIDIC لإصدار النسخة الجديدة.

واشارت إلى أن العقد الجديد تضمن ضرورة وجود مهارات إضافية لدى “المهندس” تؤهله لتنفيذ الصلاحيات الجديدة له بموجب العقد.
 
وعرضت غرايبة خلال المحاضرة التي شارك فيها عدد من المدراء والموظفين في وزارة الاشغال العامة والاسكان ودائرة العطاءات الحكومية وممثلين عن القطاع الخاص، أوجه التشابه والاختلاف بين النسختين وكذلك المقارنة بين العناوين والمحتوى إضافة إلى الفصول الإضافية الجديدة في العقد (FIDIC 2017).

وثمنت جهود وتعاون وزارة الأشغال العامة والإسكان ودائرة العطاءات الحكومية لتعزيز التعاون والتشارك مع القطاع الخاص بما يساهم في دعم القطاع لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وفي ختام الورشة أجابت المحاضرة غرايبة على استفسارات وأسئلة الحضور.

اضافة اعلان

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة