الإثنين 12-04-2021

وزير الداخلية يرأس اجتماعين منفصلين بعمان

420215133541993982299



الوكيل الاخباري -  أكد وزير الداخلية مازن الفرايه ان أي تقاعس أو تلكؤ في اتخاذ القرار الذي يصب في المصلحة العامة للوطن والمواطن ينعكس بشكل سلبي على منظومة عمل الحكام الاداريين والأجهزة الامنية ضمن منطقة الاختصاص.

جاء ذلك لدى ترؤس الفرايه اليوم الثلاثاء في مبنى محافظة العاصمة ، اجتماعين منفصلين ضم الاول المجلس الأمني للمحافظة ، فيما ضم الثاني الحكام الاداريين التابعين للمحافظة وبحضور محافظ العاصمة الدكتور سعد الشهاب.

اضافة اعلان

وفي الاجتماع الأول اطلع وزير الداخلية على الإجراءات الأمنية المتخذة للحفاظ على الأمن والنظام العام مبديا إرتياحه لهذه الإجراءات.

وقال الوزير ، ان الاستمرار في التعاون والتنسيق بين اعضاء المجلس الامني وتمرير المعلومة الصحيحة بانسيابية ويسر يساهم في اتخاذ قرارات راشدة ، ترفع من سوية وجودة العمل وتحقق الاهداف المتوخاة والمتعلقة بقضايا الشأن العام.

وبين الوزير " اننا دولة مؤسسات وقانون ويجب معالجة التحديات والصعوبات التي تواجهنا في مختلف المجالات ضمن اطار مؤسسي مبني على برامج محددة ، مشيرا الى جملة من القضايا والموضوعات المتعلقة بعمل المجلس الأمني والرامية الى خدمة الوطن والمواطن".

وفي الاجتماع الثاني اشاد الوزير بالجهود النوعية التي يبذلها الحكام الاداريون بالتعاون مع الاجهزة الامنية والدوائر التنفيذية وعلى مدار الساعة ، وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي نمر بها الى جانب دول العالم ، جراء جائحة كورونا والتي تتطلب العمل بشكل تكاملي وشمولي للحد من تداعياتها الصحية والاقتصادية والاجتماعية.


وقال وزير الداخلية " ان الأمن والتنمية مفهومان متلازمان فلا أمن بدون تنمية ولا تنمية بدون أمن" وهما راس المال الذي تبنى من خلالهما الاوطان ".