الثلاثاء 07-02-2023
الوكيل الاخباري
 

الحكومة ترفع اسعار المحروقات خلال شهر ايار - تفاصيل

M63A4561


الوكيل الإخباري - عقدت لجنة تسعير المشتقات النفطية في وزارة الطاقة والثروة المعدنية اليوم السبت الموافق 30 نيسان اجتماعها الشهري لتحديد أسعار بيع المشتقات النفطية محليا للفترة من (1-31 أيار القادم)، حيت تم استعراض الأسعار العالمية للنفط الخام والمشتقات النفطية خلال شهر نيسان الأول ومقارنتها بمثيلاتها في السوق العالمية.

اضافة اعلان


واستناداً إلى توجيهات الحكومة بالعودة تدريجياً لعكس أسعار المشتقات النفطية وفق أسعار النفط في السوق العالمية وذلك بعد استمرار تثبيت الأسعار لعدة أشهر متتالية، فقد أقرت لجنة تسعير المشتقات البترولية الأسعار لشهر أيار. 


وبموجبها تم رفع سعر بيع البنزين أوكتان 90 خلال شهر أيار بمقدار 35 فلسا ليصبح 885 فلس/لتر بدلاً من 850 فلس/لتر، ورفع سعر البنزين أوكتان 95 بمقدار 35 فلسا ليصبح 1120 فلس/لتر بدلا من 1085 فلس/لتر، ورفع سعر الديزل والكاز بمقدار 35 فلس/لتر ليصبح سعر كلاً منهما 650 فلس/لتر بدلاً من 615 فلس/لتر،

 

 

وبينت ان هذه الزيادة على الأسعار تشكل جزءا محدودا من قيمة الزيادة الفعلية للارتفاعات التي طرأت على اسعار المحروقات في السوق العالمي منذ قرار الحكومة بتثبيتها قبل عدة أشهر. حيث بلغت  الزيادة على البنزين (اوكتان 90) بنسبة 24 بالمئة وبنزين (اوكتان 95) بنسبة 20 بالمئة والديزل والكاز بنسبة 55 بالمئة.


وفيما يتعلق باسطوانة الغاز المنزلي فقد قررت اللجنة الإبقاء على سعر ألاسطوانة عند سعر 7 دنانير للاسطوانة.


ومن الجدير بالذكر أن الأسعار المحلية المعمول بها حالياً لمادة البنزين بأنواعه و الديزل و الكاز مبنية على أساس معدل سعر 74 دولاراً للبرميل من خام برنت، بينما وصل معدل السعر العالمي للبرميل خلال شهر نيسان الحالي إلى نحو 104.4 دولار/برميل ، يضاف الى ذلك  الارتفاع الكبير الذي طرأ على كلف الاستيراد نتيجة ارتفاع كلف الشحن و نقص الامدادات وهذا يعني فجوة كبيرة في فارق السعر المحلي عن العالمي، علماً بأن الأثر المالي الذي ترتب على تثبيت أسعار المشتقات النفطية منذ بداية العام وحتى نهاية شهر نيسان الحالي يقدر بحوالي 170 مليون دينار.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة